المحتوى الرئيسى

> مقتل 5 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال الضفة الغربية

03/12 22:20

لقي 5 مستوطنين إسرائيليين مصرعهم فجر أمس أثر هجوم فلسطيني علي مستوطنة إيتمار الواقعة علي أراضي قرية عورتا شرقي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت صحيفة يدعوت أحرونوت علي موقعها الالكتروني إن فلسطينياً تمكن من التسلل إلي منزل بالمستوطنة وقام بطعن سكانه حتي الموت قبل أن يلوذ بالفرار. وأشارت إلي أن القتلي الخمسة من عائلة واحدة مكونة من الوالدين وثلاثة من أبنائهما. وذكرت القناة العاشرة بالتليفزيون الإسرائيلي أن 3 من أفراد المنزل تمكنوا من الهرب خلال العملية وأنهم هم الذين أبلغوا الشرطة الإسرائيلية بالهجوم. وأكدت مصادر إسرائيلية مقتل المستوطنين الخمسة وهم: أب وأم وثلاثة من أطفالهما طعنا بالسكاكين.. ورجحت تمكن منفذ العملية من الفرار. وأوضحت أن عائلة مكونة من ستة أطفال والأب والأم كانوا داخل المنزل الذي اقتحمه الفلسطيني من النافذة وتوجه إلي إحدي الغرف التي فيها أب وأم وثلاثة أطفال وقتلهم وقطع رأس أحدهم وتخطي غرفة فيها 3 أطفال استطاع اثنان منهم أن يفرا إلي الجيران لإخبارهم بالحادث. وهرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال والشرطة الإسرائيلية وطواقم الاسعاف إلي مكان العملية في المستوطنة.. وطلب الجيش الإسرائيلي من سكان المستوطنة التزام منازلهم وعدم مغادرتها. وقالت مصادر فلسطينية «مطلعة في تصريحات صحفية إن الجيش الإسرائيلي فرض إغلاقاً شبه كامل منذ فجر أمس علي مدينة نابلس وإن جنود الاحتلال الإسرائيلي عادوا إلي الحواجز العسكرية التي كان قد تم اخلاؤها خلال الأشهر القليلة الماضية مثل حاجز حواره وحاجز الباذان شمال نابلس وحاجز الطنيب غرب نابلس إضافة إلي نشر عدد من الحواجز الطيارة في محيط مدينة نابلس. وقال شهود عيان في نابلس إن جنود الاحتلال منعوا المواطنين من الدخول أو الخروج عبر الحواجز وأبلغوهم أن المنطقة عسكرية مغلقة يمنع الدخول أو الخروج منها. وفي سياق متصل أصدر وزير الخارجية افيجدور ليبرمان تعليماته إلي البعثة الإسرائيلية في الامم المتحدة للتقدم بشكوي شديدة اللهجة إلي السكرتير العام للامم المتحدة والرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي قائلا: إن حقيقة عدم إصدار السلطة الفلسطينية أي بيان مستنكراً لعملية القتل التي تدل علي طابعها الحقيقي لمن ينبغي أن يكون شريك إسرائيل في عملية التفاوض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل