المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام يتهم رئيس تحرير "شاشتى" بارتكابها مخالفات مالية وإدارية

03/12 02:18

تقدم محمد سعيد عبد الغنى، الصحفى بمجلة شاشتى ببلاغ إلى النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود ضد منى محمد نشأت، رئيس تحرير المجلة، لارتكابها العديد من المخالفات المالية والإدارية واستغلالها المنصب فى تحقيق المصالح الشخصية حسبما جاء فى البلاغ. أفاد "عبد الغنى" فى بلاغه أن رئيسة تحرير المجلة جمعت بين نسبة من إيرادات المجلة ومكافأة شهرية قيمتها 800 جنيه ما يمثل مخالفة مالية صريحة وواضحة للوائح الإدارية التى تمنع رؤساء التحرير بالمؤسسة من ذلك، وظلت تحصل على هذه المكافأة طيلة 6 سنوات تولت خلالها رئاسة تحرير مجلة شاشتى بإجمالى نحو 60 ألف جنيه دون وجه حق. وأضاف، أنها تسببت فى إهدار المال العام بالتسبب فى ضياع سيارة شيفروليه أوبترا تتعدى قيمتها 100 ألف جنيه على المؤسسة بسبب استغلالها لتلك السيارة فى أعمال خاصة بها وأسرتها حيث تعرضت السيارة للسرقة وتحرر بذلك المحضر رقم 14303 لسنة 2009 جنح البساتين بتاريخ 5 أبريل 2009 وذكر السائق فى التحقيقات أن السيارة سرقت منه أثناء توصيله الخضار والفاكهة لمنزل ابنة رئيسة التحرير فى المعادى. كما كانت تستغل السيارة التى خصصتها لها المؤسسة لقضاء مصالح العمل فى إيصال أبنائها وزملائهم إلى الجامعة وقضاء شئونها المنزلية مثل شراء الخضار والفاكهة وغير ذلك مع العلم بأن السائق المخصص لهذه السيارة يتقاضى راتبه الشهرى من المؤسسة إضافة إلى أن البنزين الذى تستهلكه والصيانة التى تحتاجها السيارة على نفقة المؤسسة. وأوضح فى بلاغه أن رئيسة التحرير استغلت منصبها فى نشر مجاملات لأولادها بصورة تخالف كافة الأعراف والتقاليد من منطلق أن هذه المجلة أصبحت ملكية خاصة لها وليست ملكا للدولة، حيث نشرت صور حفل زفاف ابنتها على صفحتين كاملتين. وأفردت صفحة خاصة لنشر حفل تخرج ابنها من الجامعة الألمانية مع العلم أن شاشتى مجلة فنية وتخاطب قراء لا يهتمون بمثل تلك الفعاليات ما يعنى أن ذلك يؤثر سلبا على توزيع المجلة لأن مثل هذه الأخبار لا تلبى سوى رغبات رئيس التحرير. وكشف صاحب البلاغ أن رئيسة التحرير استغلت اسم المجلة ومواردها بل والمميزات الإعلانية التنشيطية التى تمنحها إصدارات المؤسسة للمجلة لاستخدامها فى الدعاية لها فى إنشاء خيمة رمضانية مع جهات مختلفة على أن تحمل الخيمة اسم المجلة وتستهلك المساحات الإعلانية المخصصة للمجلة فى الدعاية لتلك الخيمة دون أى مقابل مادى سوى 50 دعوة مجانية لتحقق الجهة التى تقيم الخيمة أرباحا مادية طائلة بينما تذهب الدعوات المجانية التى تحصل عليها رئيس التحرير إلى معارفها وأصدقائها وأبنائها، وهو ما حدث لثلاثة أعوام متتالية، وتسبب فى إهدار ما يتراوح من 120 ألف جنيه إلى 180 ألف جنيه فى العام الواحد قيمة هذه الدعوات، حيث يتراوح سعر الواحدة منها بين 80 و 120 جنيها، إضافة إلى قيمة صفحات الإعلان عن تلك الخيمة سواء فى المجلة بواقع صفحتين أسبوعيا، وقيمة الإعلانات التنشيطية فى إصدرات المؤسسة المختلفة وهى جريدتى الجمهورية والمساء ومجلة حريتى، ما دفع مجلس إدارة المؤسسة إلى عدم الموافقة على إقامة تلك الخيمة فى العامين الأخيرين. ولفت إلى أنها تعاقدت مع نادى الزمالك على إقامة حفلات فنية مجانية لأعضاء النادى تتحمل المجلة فيها كافة التكاليف مثل الاتفاق مع مطربين وتكاليف الإضاءة والصوت وتجهيز المسرح وذلك مقابل الحصول على "استاند" لبيع المجلة داخل النادى والذى تبلغ قيمة إيجاره سنويا 10 آلاف جنيه، بينما تزيد تكاليف إقامة الحفل الواحد على 50 ألف جنيه أى إهدار 600 ألف جنيه فى العام، ومن ثم طالب بسرعة التحقيق مع رئيسة التحرير فى كافة هذه الوقائع، مع سرعة اتخاذ اللازم قانونا نحو رد المبالغ الضائعة إلى خزانة المجلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل