المحتوى الرئيسى
alaan TV

كلماتمايشبه النباح‏!‏

03/12 01:50

جاءت ثورة‏25‏ يناير بالحرية للمصريين وبرئيس وزراء يختاره الشعب وبوزراء يرضي عنهم الجميع وليس محل شبهات‏,‏ كل هذا تحت رعاية الجيش بالطبع‏.‏ والكل فرح بهذه الأجواء التي كانت يتوق اليها الجميع بغض النظر عن قلة قادت البلد الي ما هي فيه الآن‏,‏ وهذا هو موضوعنا‏.‏ فقد حذرنا الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل من هؤلاء‏,‏ وضخم من قوتهم وإمكانياتهم‏,‏ وقال إنهم قادرون علي قيادة ما سماه بالثورة المضادة للاجهاز علي ثورة‏25‏ يناير والقضاء عليها تماما‏,‏ وأعترف بأنني لم أكن اصدق هيكل عندما تحدث عن الثورة المضادة‏,‏ وتخيلت وقتها أنه مجرد حديث لتخويف الشعب من فلول نظام انتهي عهده ولكن واقع الحال يؤكد صدق ما توقعه الكاتب الكبير‏.‏ واذا كان لكل ثورة وقود‏,‏ فإن ما يقود الثورة المضادة حاليا هم المستفيدون من النظام السابق‏,‏ فنري بعضهم والذين ارتشوا من نواب الحزب الوطني في البرلمان‏,‏ يقودون الآن مسيرات غاضبة في مقار عملهم ويزعمون أنهم يعملون من أجل تطهير مؤسساتهم من بقايا عهد مبارك‏.‏ والحقيقة أن بعض هؤلاء تربحوا من الماضي ويريدون الآن الحفاظ علي مكتسباتهم المادية غير المشروعة علي حساب مؤسساتهم والبعض الآخر‏,‏ لم يرتش ولكنه لم يكن يعمل‏,‏ وهو يريد الآن الحفاظ علي كسله مع الحصول علي نفس مكتسبات زميله الذي يعمل ويجتهد في العمل بل ويقوم بعمل زميله الغائب أو الكسول‏.‏ ولعلي لا أصدم البعض‏,‏ بالقول إننا نعيش زمن نباح الكلاب‏,‏ مع احترامي للكلاب التي تتصف بالوفاء في حين لا نستفيد من بعض الزملاء البتة سوي البلبلة والشوشرة والجعجعة‏,‏ فنباحهم يسبق فعلهم‏.‏   المزيد من أعمدة محمد أمين المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل