المحتوى الرئيسى

عشرات الجرحى في تجدد للمواجهات بالبحرين

03/11 23:03

المنامة، البحرين (CNN)-- تجددت المواجهات بين قوات الأمن البحرينية ومئات المحتجين المطالبين بإصلاحات دستورية، في مدينة "الرفاع"، جنوبي المنامة الجمعة، مما أسفر عن سقوط عشرات الجرحى، وفق ما أكدت وزارة الصحة، وقالت إن معظم الجرحى كانت إصابتهم طفيفة، بينما مازال 17 جريحاً "تحت الملاحظة."وبينما ذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة أطلقت الرصاص على المحتجين، فقد أكدت وزارة الداخلية "عدم صحة" ما وصفتها بـ"الإشاعات والأخبار، التي تم تداولها حول استخدام الرصاص، أو وقوع العديد من الإصابات أو الاختناقات بالغاز"، فيما أقرت باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.وقالت الداخلية البحرينية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية "بنا"، إن "مجموعات من الأهالي" قامت عصر الجمعة، بالتجمع في دوار "الساعة" بمنطقة "الرفاع"، وفي نفس الوقت قامت مجموعات أخرى بالتجمع في منطقة "عالي" بالمدينة ذاتها، بقصد الخروج بمسيرة باتجاه الدوار.وأضاف البيان أن قوات" حفظ النظام" انتشرت مبكراً في مواقع تمكنها من الفصل بين الطرفين، "تحسباً لنية توجه المتجمعين بمنطقة عالي، نحو الأهالي المتواجدين بالدوار، حيث أقامت سياجاً من الأسلاك الشائكة، لمنع أي احتكاك أو اشتباك بين الطرفين"، والذين بلغ عددهم ما يفوق ثمانية آلاف شخص.وتابع البيان أنه "في حوالي الساعة 14:50 بدأ المتجمعون بمنطقة عالي بالتحرك في اتجاه منطقة الرفاع، حتى وصلوا أمام الموقع الذي تتواجد به قوات حفظ النظام، حيث التزمت القوة بالثبات والانضباط، وفي حوالي الساعة 16:40 بدأت مجموعات صغيرة من المتظاهرين بالانصراف."إلا أن مجموعة أخرى، بحسب البيان، "حاولت فتح السياج العازل، للتقدم باتجاه الدوار، وفى نفس الوقت اندفعت مجموعة من المتجمعين بالدوار باتجاه المسيرة، ما اضطر القوات إلى استخدام عدد ثمان طلقات مسيلة للدموع، لتفريق الطرفين، ومنع المناوشات بينهم، وفى حوالي الساعة 17:30 تفرق كافة المتجمعين."وأكدت الوزارة أن "تطور مثل هذا الموقف، كان من الممكن أن يؤدي إلى صدام خطير بين الأهالي، خصوصاً وأن الأعداد التي شاركت بالحدث من الجانبين تعد بالآلاف، ولولا تعامل قوات حفظ النظام مع الحدث بأسلوب حضاري، اتسم بأقصى درجات ضبط النفس، لكان من الممكن أن يتسبب الحدث بأضرار على السلم الاجتماعي."كما شددت على "أهمية تجنب مثل هذه الأفعال، والتصرفات الخطيرة، والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يعرض أبناء الوطن الواحد إلى مثل هذه الصدامات، التي لها أبعاد وخيمة"، مشددةً على أنها "سوف تتخذ الإجراءات القانونية بحق كل من يخل بالأمن والنظام العام."من جانبها، ذكرت وزارة الصحة، في بيان حول الإصابات التي استقبلتها، من خلال مراكزها الصحية و"مجمع السلمانية الطبي"، أن 17 مصاباً مازالوا يخضعون للعلاج، بينهم ست حالات بالمجمع الطبي، و11 حالة ما زالت تحت الملاحظة بدائرة الحوادث والطوارئ، دون أن تذكر العدد الإجمالي لحالات الإصابة.يُذكر أن البحرين تشهد اعتصامات واحتجاجات واسعة، تتركز في دوار "اللؤلؤة"، الواقع في وسط العاصمة المنامة، حيث تسيطر قوى المعارضة على الميدان، مطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية، وقد سبق أن وقعت صدامات بين المحتجين وأجهزة الأمن، أدت لسقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل