المحتوى الرئيسى

الاتحاد الاوروبي يتبنى كافة الخيارات عدا العسكري ضد القذافي

03/11 22:15

بروكسل (رويترز) - وافق قادة الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة على بحث كافة الخيارات لمحاولة اجبار الزعيم الليبي معمر القذافي على التنحي عن منصبه لكنهم لم يصلوا الى درجة تأييد توجيه ضربات جوية أو فرض منطقة حظر جوي أو أية وسائل اخرى مدعومة عسكريا.كما أعلن قادة الاتحاد الاوروبي السبعة والعشرون المجتمعون في بروكسل تأييدهم للادارة المعارضة في بنغازي باعتمادهم المجلس الوطني الانتقالي "محاورا سياسيا...معول عليه بقدر يكفي للعمل معه".وطالب بيان القذافي بالتنحي على الفور وقال قادة الاتحاد الاوروبي ان مباحثات تجري مع حركة المعارضة المسلحة.وقال رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو في مؤتمر صحفي "المشكلة لها اسم. القذافي. لابد أن يرحل...يتعين علينا ان نكثف ضغطنا الدولي على النظام الحالي ليتنحي."لكن قادة الاتحاد لم يؤيدوا دعوة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأن يحذوا حذو بلاده بالاعتراف الكامل بالمعارضين الذين يقاتلون للاطاحة بالقذافي مما ترك فجوة بين اراءهم والتحركات التي يستعدون لاتخاذها لمنح الحركة المعارضة ما هو أكثر من الدعم اللفظي.كما تجنب القادة مبادرة بريطانية فرنسية لاصدار قرار من مجلس الامن التابع للامم المتحدة يسمح بفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا ودعوة ساركوزي لضربات جوية "دفاعية" ضد قوات القذافي اذا استخدمت اسلحة كيميائية او طائرات حربية ضد المدنيين.وقالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في افادة صحفية ان القادة اتفقوا على تشكيل قمة ثلاثية مع الاتحاد الافريقي والجامعة العربية لبحث الازمة.وأضافت "نريد ان نعمل يدا بيد مع كافة المنظمات الاقليمية وكذا نتوقع بالطبع من تلك المنظمات ان تقدم اسهامها."وقالت ميركل ان الاتحاد الاوروبي سيبحث في امكانية فرض مزيد من العقوبات على ليبيا لا سيما في المجال المالي والاقتصادي للتأكيد أن القذافي لا يتمتع بدعم دولي.وكان الاتحاد الاوروبي قد فرض بالفعل عقوبات على مؤسسة الاستثمار والبنك المركزي وثلاث مؤسسات ليبية اخرى و27 شخصا بينهم القذافي. وقالت بريطانيا أنها جمدت بمفردها اصولا ليبية تساوي 19 مليار دولار.من جيمس ماكنزي وجوستينا باولاك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل