المحتوى الرئيسى

الانتشار المكثف للشرطة يردع احتجاجات بالسعودية والبحرين والكويت

03/11 21:21

الرياض (رويترز) - أغلقت حملة أمنية في السعودية الباب أمام نزول محتجين للشوارع في يوم غضب مزمع يوم الجمعة بينما تمكن التحرك الحازم من قبل الشرطة في الكويت والبحرين المجاورتين فيما يبدو من تبديد حماس المتظاهرين.وأثببت المظاهرات التي تلت صلاة الجمعة قدرتها على الحسم في الانتفاضات الشعبية التي أطاحت بحاكمي تونس ومصر. لكن الانتشار المكثف للشرطة في بعض من بلدان الخليج الكبرى نجح في كبح مشاعر السخط التي طفت على السطح في المنطقة.وعلى النقيض من ذلك تواصلت الاحتجاجات العارمة في انحاء اليمن المختلفة حيث يحاول الرئيس علي عبد الله صالح مواصلة حكمه الذي دام اثنين وثلاثين سنة.وعلى عكس اليمنيين طالب الناشطون السعوديون على الانترنت باصلاحات وليس ثورة وأعلنوا خططا لمسيرات يوم الجمعة في تحد لحظر رسمي على التظاهر.لكن أحدا لم يحتج في شوارع الرياض اليوم وربما ردعهم وجود الشرطة.واقترب متظاهر واحد من مجموعة من الصحفيين وقال انه يريد أن يطالب بالديمقراطية وبقدر أكبر من الحريات لكنه لم يجد أي متظاهرين من زملائه.وأضاف وهو على وشك أن يزرف الدمع "سيأتي الناس بعد ساعتين ربما...الناس غاضبون...هم خائفون. الجميع يمر حول المنطقة ويرى الشرطة. ينتابهم الخوف... نحن ادميون."وساعدت عدم الاستجابة للدعوة التي ظهرت على الانترنت في انخفاض اسعار النفط يوم الجمعة. وشهدت الاسواق نوعا من العصبية بسبب مخاوف من أي اضطرابات في السعودية التي ضمنت امدادات النفط للغرب على مدى عقود.غير أنه في شرق السعودية الغني بالنفط نظم عدة مئات من المحتجين الشيعة مسيرات في ما لا يقل عن اربع بلدات أقل ثراء وتطورا من العاصمة الرياض للمطالبة باطلاق سراح سجناء محتجزين منذ سنوات دون محاكمة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل