المحتوى الرئيسى

ثورة الشرفاء وفتنة الضعفاء بقلم:أحمــــــد عدوان

03/11 21:02

ثورة الشرفاء وفتنة الضعفاء كتب - أحمد عدوان لا زالت الثورة تصفع أرباب وفلول النظام علي وجوههم بعد الاستبسال والتضحية التي قدمها شباب الثورة لأجل اقتصاص حقوقهم في تلك الحياة بطرق سلمية وحضارية ،ولم يلجأ أي منهم لاستخدام العنف أمام البلطجة التي كان يمارسها النظام السابق مع المتظاهرين في ميدان التحرير انتصرت الثورة السلمية العظيمة التي قام بها الشعب المصري، وأعادت للشعب والمواطن بعضاً من الكرامة وتنفس الناس طعم الحرية، وصهرت الطوائف والأحزاب في مصر في بوتقة الثورة النظيفة التي أزالت الظلم وبدأت مصر تنفض غبار الهوان عن ثيابها وبدأ الناس يستشعرون بقيمة وطنهم وتبين لهم مدي تورط النظام الحاكم في تغييب مصر عن دورها ومكانتها ناهيك عن الأوراق والوثائق الأخيرة التي كشفها الثوار بعد اقتحامهم مقار أمن الدولة من ضلوع النظام في تفجيرات و جرائم في مصر وها نحن اليوم نشهد حرب طائفية أخري يقودها فلول النظام أبو فيها إلا أن يعيدوا ري بذور الفتن من جديد ،وكلما أقترب للخروج من أجل التصويت في استفتاء الدستور يوم 19 مارس/آذار الحالي تتسارع تلك الأصوات والنداءات إلي خلق الفتنة وصب الزيت واللعب علي الوتر الحساس في العلاقة المعقدة بين أبناء الوطن الواحد تساندهم في ذلك أصابع خارجية طامعة خبيثة ليس من مصلحتها التغيير وان تؤتي ثمار الثورة الجديدة وان يستشعر فؤادها عامة الشعب ما نريد أن نؤكد عليه إن الإسراع في اختيار رئيس منتخب وإرساء الديمقراطية وإعادة تشكيل الشرطة وتصفية رؤساء تحرير الصحف الرسمية سيكون له تأثير كبير في عرقله الطريق أمام دعاة الفتن في مصر ومن يساندهم في الخارج وسيحبط محاولاتهم الحثيثة لاسترجاع مصر كما كانت لذلك إننا ككتاب ومتابعين عما يدور في الساحة المصرية نراهن علي ذلك الشعب المصري العظيم الذي خرج في المظاهرات معًا- المسلم والمسيحي- يحمي بعضهم بعضاً أثناء الصلاة والقداس في ميدان التحرير، واستطاعوا سوياً في إزالة رأس النظام الفاسد وكانت فرحتهم جميعاً وصوت النصر واحد فهل من المعقول أن يركن أحدهم إلي أصوات دعاة الفتنة وهل يمكن أن يسمح الثوار لهؤلاء المرتزقة بتمرير أغراضهم وإحباط نتائج ثورتكم المباركة أخيرا إن الطريق الوحيد للتصدي للفتنة ومن يؤجج الصراع بين الكنسية والمسجد في مصر وفي غيرها من البلدان العربية لابد أن يعري أمام العالم ودعوتنا للمثقفين والنخب والناشطين سياسيا إلي تكثيف الجهود في دعم الثورة التي وحدت الصفوف والعمل علي انتزاع الرواسب القديمة ومطاردة فلول النظام والمطالبة بتفكيك امن الدولة تماماً وإقامة لجان شعبية من إفرازات الثورة لحماية مقدرات الشعب حقاً تحية لثورة الشرفاء وسحقا لفتنة هؤلاء المرتزقة الضعفاء كاتب من فلسطين ahmed_3dwan@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل