المحتوى الرئيسى

الآلاف يخرجون من مساجد وكنائس المنيا لوأد الفتنة الطائفية

03/11 20:21

كتب – أمير الراوي: نظم الآلاف من أهالي المنيا مسيرات ومظاهرات لوأد الفتنة الطائفية والتصدي لما وصفوه بمحاولات الوقيعة بين المصريين، جناحي الشعب المصري.واحتشد نحو ألفين من الأقباط أمام ديوان عام محافظة المنيا مساء الخميس حاملين اللافتات المطالبة بنبذ الفتنة وشارك عدد كبير من رجال الدين المسيحي القساوسة الأرثوذكسيين والكاثوليك، فيما نظم الآلاف مسيرة حاشدة بمدينة ملوي جنوب المنيا بدأت عقب انتهاء القداس الثاني والذي ينتهي بمطرانية ملوي حوالي الثانية عشر والنصف ظهراً، بالتزامن مع انتهاء صلاة ظهر الجمعة.وشارك في المسيرة أقباط وأعضاء بجماعة الإخوان المسلمين ومواطنين دون انتماءات سياسية، يتقدمهم المقدم محمد عبدالله نائب مأمور بندر ملوي، الأمر الذي شجع الآلاف على المشاركة في المسيرة.وقطع المشاركون في المسيرة مسافة تجاوزت السبعة كيلومترات سيراً على الأقدام، لإصرار المشاركين علي المرور من أغلب الشوارع الرئيسية بمدينة ملوي، أكبر مدن الصعيد، ومنها شوارع العرفاني والمجيدي وشارع الشهيد علي زهران و26 يوليو.ورفع الأهالي لافتات مكتوباً عليها أحاديث شريفة تحض على محبة الآخر منها: ''من آذي ذمياً فقد آذاني''، ''إن فتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيراً''، بجانب لافتات أخري تحذر من الثورة المضادة والساعين للوقيعة بين جناحي الأمة.وأثناء مرور المسيرة بسوق المدينة بشارع 26 يوليو بادرت عجوز بتحية المسيرة بـ'' زغرودة '' وهي تبكي قائلة ''الله عليكم يا مصريين''. وانهت المسيرة أمام مطرانية ملوي في مشهد رائع مهدين الخارجين من المطرانية السلام بعد أن أصطف المشاركون بالمسيرة متجاورين قائلين معاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.اقرأ أيضا:مسيرات لتأييد الوحدة الوطنية تجتاح محافظات مصر 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل