المحتوى الرئيسى

لماذا يرفعون الصليب بعد نجاح الثورة ؟؟ بقلم : د.عصام شاور

03/11 20:17

لماذا يرفعون الصليب بعد نجاح الثورة ؟؟د.عصام شاور منذ بداية الثورة المصرية طالبت القيادة الكنسية في مصر رعاياها بعدم المشاركة فيها، وأكدت وقوفها إلى جانب نظام مبارك، ورغم ذلك فقد شارك كثيرون من أقباط مصر في الثورة ضد النظام البائد متجاهلين نداءات الكنيسة ورافضين لوصايتها السياسية، ولم يتم رصد أي إشارات دينية نصرانية فاقعة في المظاهرات والتزمت الأقلية القبطية كما التزمت الأكثرية الإسلامية برفع شعارات مناهضة للنظام ومعبرة عن مطالبها دون بروز أي شعارات إسلامية أو حزبية، وقد استحق الشعب المصري على تلك الروح الوحدوية كل الاحترام فلماذا يريد بعض الأقباط اليوم إفساد تلك الصورة المشرقة؟. حوادث كثيرة تحصل بين الأقباط والمسلمين تصل إلى حد إحراق دور العبادة وأحيانا إلى التصفية الجسدية، ولكن غالبية تلك الأحداث تكون شرارتها سوء الأخلاق والعلاقات المحرمة ثم تتحول إلى اعتداء _من أجل الانتقام_على الرموز الدينية التي لا علاقة لها بالموضوع أساسا، وحادثة إحراق كنيسة اطفيح في حلوان لم تخرج عن هذا السياق لأن المشكلة بدأت من اكتشاف علاقة غير شرعية بين قبطي ومسلمة أدت إلى نزاع بين عائلتيهما فاستغلها البعض ليتم تحويلها إلى صراع ديني بين الأقباط والمسلمين ببث الشائعات عن استهداف كنائس متعددة، ولذلك فقد خرجت مظاهرات للأقباط ترفع الصليب بشكل مستفز حيث حمل العشرات من أصحاب الفتنة الصلبان الخشبية ومنهم من رسم الصليب على جبهته ليؤكدوا الدوافع المشبوهة وراء تلك التظاهرة البغيضة. الفتنة بين الأقباط والمسلمين متوقعة من قبل من يعملون على إشعال ثورة مضادة للثورة الحقيقية للشعب المصري، ولكن على الجيش المصري والحكومة وكذلك الشعب أن يتنبه للمخططات التي تستهدف بلدهم وثورتهم، ولن يتوقف الأمر على بضعة زعران يرفعون الصلبان وربما يقابلهم بضعة بلطجية تطالب بهدم الكنائس، حيث إن المؤامرة على مصر وشعبها ستكون أعمق من ذلك لأن الثورة المصرية قلبت الموازين رأساً على عقب لصالح الشعب المصري وضد (إسرائيل) والتبعية للغرب... ولو لم تكن الثورة إلا في مصر لتم حصارها وفرضت عليها العقوبات الغربية حماية للنظام السابق ولكن قدر الله أن تكون ثورة من ضمن عدة ثورات وفي وقت تعاني فيه أمريكا أوضاعا سياسية واقتصادية خانقة ، والحل الوحيد أمام (إسرائيل)_الخاسر الأكبر_ هو إرباك الساحة المصرية بإثارة الفتن بكل الطرق الممكنة مستعينة بفلول النظام البائد وبعض شبكات التجسس التي أنشأتها في السابق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل