المحتوى الرئيسى

حياة ام كلثوم السياسيه ؟ بقلم: وجيه ندى

03/11 19:15

حياة ام كلثوم السياسه ؟ كانت ام كلثوم وملحنيها العمالقة يفضلون العازف الماهر الحلو الأداء وكان الملحن يمسك العود ويقوم بتحفيظ الفرقة, لذلك لو قارنت بين الجمل الموسيقية فى الفرقة الماسية وفرقة ام كلثوم تجد فى الفرقة الماسية بقيادة احمد فؤاد حسن توحيد فى اداء الجملة و ممنوع إضافة شىء على النوتة وكل شىء مطلوب فى العزف وما هو مكتوب فى النوتة ولكن فرقة ام كلثوم , العازف كان يحفظ اللحن فى كثير من البروفات ومع وجود جو السلطنة المفرطة مع ام كلثوم هنا يُترك العازف ليجود اثناء العزف لذلك تجد السلطنة المفرطة للكمنجات مع ام كلثوم ومن تلك العازفين البارعين احمد الحفناوى وعبد المنعم الحريرى ومحمود القصبجى وصلاح عبد القادر ومكرم مهنا وعز الدين حسنى واحمد العريان وكريم حلمى وعبد الغنى غنيم واحمد السنباطى وعبد الفتاح خيرى ومحمد ماضى وكمال الشويخ وسعيد القصبجى وابراهيم القبانى وشوقى نجيب ومحمود الجرشه ومحمد الشريف وسامى عبد الملاك ومحمد نصر الدين ولبيب حسن وحسن سامى ومحمد سعيد هيكل وحسيب عباس وسعيد البذره ونجيب رزق الله وحمدى الحريرى ونبيل كمال وذلك جزء من إبداع ام كلثوم, لأن الكمنجات اقرب صوت للصوت البشرى , ولا ننسى عازف الناى سيد سالم عازف الناى الذى رافق ام كلثوم طوال عمرها ولم تستغنى عنه حتى يعد ان اصاب صحته الإجهاد استعانت بعازف آخر فى أغنية يامسهرنى ولكنها اجلست الإثنين معاً فى الحفلة واستغل سيد مكاوى تواجد الإثنين وعمل تنويع فى صولو الناى حتى يستفيد منهم وكانت لأول مرة يجلس عازفين اثنين لآلة الناى وصنع منهم سيد مكاوى صولو دويتو اما العجوز عازف الرق ابراهيم عفيفى كان شخصية طريفة وخفيف الدم, كانت أم كلثوم شخصية قوية جدا الجميع يحدثها بإحترام شديد وقالت أم كلثوم ان ابراهيم عفيفى بيسترنى يعنى بيدارى أخطائى . هذا ذكاء أم كلثوم فلو لم تكن تلك العلاقة والتفاهم الجميل بينها وبين ابراهيم عفيفى,لما سمعنا الجمل الجميله فى الالحان وهو هنا قد صنع مدرسة فى الإيقاع صارت بصمتها واضحة فى من أتى بعده مع أم كلثوم وهم حسين معوض وحسن أنور وللعلم تلك الزخرفة تحتاج ذوق عالى جدا وحس مرهف وايضا لا ننسى عازفى الة الشيللو محمود الحفناوى وعبد الفضيل محمد وحسان كمال ومجدى فؤاد بولس وايضا لاننسى عازف الكونترباص العملاق عباس فؤاد وجاء بعده عبد الفتاح قصر ايضا لاننسى العازف الرائع على الة الاوكورديون الفنان فاروق سلامه ولا ننسى اورج جمال سلامه ولحن اقبل الليل وايضا جيتار عمر خورشيد ولحن الحب كله ومعه الطبله ومحمود حموده وكان دور الة المزهر والعازف سعد يوسف هلال ولانغفل احد عمالقة عازفى فرقة أم كلثوم محمد عبده صالح عازف القانون الذى لم ولن يتكرر فى الموسيقى العربية كان يجلس على القانون كالأسد , كان يحفظ كل اغانيها , ولولاه لأضطرت أم كلثوم إلى العزف بإستعمال النوت الموسيقية مما اعتقد كان سيضيع جزء كبير جداً من السلطنة الخاصة بطريقة أم كلثوم الفريده وكان لمحمد عبده صالح عدة أدوار مهمة جداً أخرى , عندما كانت أم كلثوم ترتجل تقاسيم أو موال كان يصنع تقسيمة بالقانون تحتوى كل المقامات ويسبقها بالحرف الذى تبدأ منه , ولا يتركها حتى تصفى الجملة وهذا الدور الرائد لولاه ما أبدع المطرب فى الليالى والموال والإرتجالات , كذلك كان له دور مهم ولا ننسى دور عبد الفتاح منسى وايضا العازف للقانون فى لحن الحب كله محمد فهمى رشوان وبإختصار جمع القدر لأم كلثوم كل العناصر التى تزيدها إبداعاً على إبداع . ام كلثوم والملك فاروق كان يوم الخميس 20 يناير 1940 هو موعد زفاف الملك فاروق والملكه فريده وغنت لتلك الاحتفاليه تلك القصيده من نظم احمد رامى والحان رياض السنباطى يا بدر لما جبينك لاح على العيون اللى تراعيك تمت لنا كل الافراح وفضلت الارواح تناجيك ما حلاك فى سماك فرحان ببهاك يا بهجة الروح يا قمر تملا القلوب بهجه واحلام وتنادم الروح وتمنى واحنا على طول الايام نفضل نبارك ونهنى مااحلاك فى سماك فرحان ببهاك يا بهجة الروح يا قمر تدوم ليالى الانس ويعيش جمالك للارواح ويدوم لنا عزك وعلاك نسعد وتملى لنا الافراح مااحلاك فى سماك فرحان ببهاك يا بهجة الروح يا قمر خطرت فى الحسن الباهى يمين النجوم الحيرانه والجو من حواليك زاهى والنسمه حلوه وفتانه مااحلاك فى سماك فرحان ببهاك يا بهجة الروح يا قمر محمد فوزى يلحن لام كلثوم بعد قدم الفنان محمد فوزى صاحب شركة مصر فون للاسطوانات المطرب والملحن الصغير بليغ حمدى وعندما انتهى من اعداد لحن حب ايه والذى عاونه كثيرا فى اعداده محمد فوزى طلبت ام كلثوم من الفنان محمد فوزى اعداد لحن من الحانه الجميله وبالفعل كتب الفنان الشاعر عبد الفتاح مصطفى دلوقتى اول ما افتكرت وجيت لعذابى ولا للهوى حنيت خلتنى اكدب عينيه لما اشوفك واجى ابتسم لك الاقى روحى بكيت صعبان عليه من زمانى ومنك صعبان على قد ما حبيت نسيت ميعادى وخلتنى بين ناريين يتلفت القلب يسال فين حبيبى فين وان قلت له ينسى هواك يصعب وان قلت له يرضى الهوان اصعب وانا فى هواك حتى النسيم يجرحنى واقل كلمة ود بتفرحنى وان كنت اعتب ع الليالى شويه اعتب عليك اكتر بدمع عينيه هو الزمان يقدر يجور على قلبى لو كان حبيب القلب راضى عليه صعبان عليه من زمانى ومنك صعبان على قد ما حبييت وهكذا نظم الشاعر عبد الفتاح مصطفى تلك العمل وعلى امل ان ينفذه الفنان محمد فوزى ولكن تاميم شركة الاسطوانات الخاصه به فى 1960 ( مصر فون ) وبعده اصابه المرض حالا دون ظهور هذا الابداع الفنى لجمهور المحبين وقد سبق لام كلثوم ان قامت بالتلحين لنفسها عدد لحنين هما على عينى الهجر ده منى طبع اسطوانات صوت سيده عام 1928 ويا نسيم الفجر ريان الندى طبع شركة صوت اوديون عام 1932 وكان الطبع لشركة اسطوانات وبعد ذلك قررت وفضلت مبدا التخصص وهو الغناء فقط وحيث ان هناك موسيقيات على الساحه وملحنات امثال نادره امير وبهيجه حافظ وملك محمد ولور دكاش وحياة محمد وغيرهن وكانت اولى حفلاتها على الساحه الفنيه فى 6 ديسمبر عام 1922 واخر حفلاتها فى 7 ديسمبر 1972 وغنت فى الوصله الاولى اللقاء العاشر بينها وبين محمد عبد الوهاب ولحن ليلة حب وكانت الوصله الثانيه لحن يا مسهرنى وسبق ان غنته للمره الاولى فى 6 ابريل عام 1972 وقدمت ملحنها للجماهير وكانت الفرحه الاولى والاخيره فى الاحتفاء على المسرح بصاحب اللحن رحمها الله والى مقال اخر وحكايه فنيه ام كلثوم ونيشان الكمال فى حفل كبير بالنادى الاهلى بالقاهرة وبمناسبه عيد الفطر المبارك فى 7 شوال 1363 وفى يوم الاحد 24 سبتمبر 1944 انعم الملك فاروق للسيده ام كلثوم بنيشان الكمال والذى يعطى الحق فى حاملاته لقب ( صاحبة العصمه ) وايضا لا يحصل على تلك النيشان الا زوجات روؤساء الوزارات والاميرات فقط مثل ام المصريين ( صفيه زغلول ) وتم المنح بعد وفاة المطربه اسمهان فى 14 يوليو اى بعد مصرعها بشهرين والتى كانت على علاقه غراميه مع ياور الملك فاروق احمد حسنين وتم المنح لهدف اعلان زواج ام كلثوم لخال الملك شريف صبرى وكانت صاحبة تلك الفكره الملكه نازلى والدة الملك والتى كانت ترغب فى الزواج من احمد حسنين والذى بدوره يحب المطربه اسمهان وفكرت الملكه فى ضربه قاضيه لاسمهان ولاحمد حسنين فى نفس الوقت وهى الاقتران بالمنافسه الاولى لاسمهان الا وهى ام كلثوم وبعد مصرع اسمهان اتمت الملكه ما عزمت عليه – ولكن ام كلثوم كان لها راى اخر بعد منح النيشان ومصافحة وتقبيل يد الملك وعدم الاقتران بشريف صبرى وبعد مرور اكثر من سنه ترامى الى اسماع القصر ان ام كلثوم سوف تقترن بالملحن الشاب محمود الشريف والذى يصغرها ب14 عاما وكانت الضجه على صفحات جريدة اخبار اليوم والعدد 109 الصادر فى 7 ديسمبر عام 1946 وبالفعل تم سحب النيشان لعدم الاذن من القصر الملكى قبل الزواج وبسببه وتم بالفعل الاقتران وكان احد الشهود مصطفى وعلى امين اصحاب جريدة اخبار اليوم ولم يستمر الا 3 شهور وتم الانفصال ويدوى فى الوسط الفنى اقتران ام كلثوم ومصطفى امين وكان عام 1947 هى النهايه الماساويه لاحمد حسنين فى حادث تصادم مدبر على كوبرى قصر النيل اودى بحياته ويقال ان الملك فاروق وراء تلك الجريمه والتى بسببها هاجرت الام الملكه خارج مصر ( ولتلك الحكايه مقال اخر ) واقترنت ام كلثوم بعد ذلك فى 30يونيوعام 1954 بالدكتور حسن الحفناوى وحتى وفاتها ام كلثوم تغنى للرئيس محمد نجيب كان الرئيس محمد نجيب صاحب الحظ الاول فى حضور حفلتها وايضا الزعيم جمال عبد الناصر والذى دافع على بقائها تغنى على الساحه بعد ان قرر البعض من رجال الثوره الاطاحه بها ومعها كل من غنى للسلطه السابقه وقال الزعيم جملته الشهيره (ان ابو الهول شهد الملك فاروق لذا يجب نزعه ) وكانت الحفلة التى حضرها والمدعو لها محمد نجيب فى 8 يناير 1954 وكان مدعو للحفل الامير الشيخ جابر الصباح من الكويت مع مجموعه من الوجهاء وبعض رجال الثوره وغنت اربع وصلات فى الوصله الاولى ولد الهدى ونهج البرده والوصله الثانيه صوت الوطن ومصر تتحدث عن نفسها وكانت الوصله الثالثه اغنية الامل ولكن وبناء على توجيهات الصاغ صلاح سالم غنت قصيدة السودان وكانت الوصله الرابعه مصر التى فى خاطرى وهكذا ظلت ام كلثوم شامخه وهى التى غنت فى بداية حياتها الموشحات الدينيه والقصائد والابتهالات وكانت تصاحبها بطانه (مذهبجيه) يرددون ورائها ما تنشده وكانت تلك الفرقه مكونه من والدها وشقيقها خالد وابن خالتها صابر وقابلت عثرات كثيره فى حياتها ومن تلك العثرات وفى اول شهرتها - اتى الحاقدين بمطربه البسوها زى ام كلثوك وكانت تدعى ( سنيه حسنين ) وايضا طبعوا على بطاقة الدعوه مع صورتها ام كلثوم فما كان من السيده ام كلثوم الا ان تطبع دعوات وكتب عليها السيده ام كلثوم ابراهيم الاصليه وبعد ذلك عام 1924 تخلت عن لبس العقال والملابس الريفيه وارتدت الملابس الافرنجيه المحتشمه وكونت اول تخت تتوسطه ومكون من محمد العقاد الكبير على الة القانون وسامى الشوا على الة الكمان ومحمد القصبجى على الة العود ومحمود رحمى على الة الرق وكانت تغنى ادوار الشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب ومحمد عثمان وادوار عبده الحمولى وبعد ذلك غنت الحان الشيخ ابو العلا محمد وبدات تتعامل مع الحان محمد القصبجى وزكريا احمد واحمد صبرى النجريدى وغيرهم وهكذا اثرت الحياه الغنائيه الفنيه وحتى وفاتها رحمها الله المؤرخ والباحث فى التراث الفنى وجيــه نــدى وللتواصل 0106802177 wnada1950@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل