المحتوى الرئيسى

منصور: لا توجد ثورة حتى تنطلق ضدها "ثورة مضادة"

03/11 18:22

يعتقد مرتضى منصور رئيس الزمالك الأسبق أنه لا توجد في مصر ثورة من الأساس حتى تنطلق ضدها ثورة مضادة. وقال منصور في مؤتمر جماهيري أمام جامع مصطفى محمود بالمهندسين "مصر مقبلة على كارثة بسبب ما حدث منذ 25 يناير". وأضاف "ما جرى في مصر ليس ثورة، فلكل ثورة قائد مثل أحمد عرابي وسعد زغلول وجمال عبد الناصر، ولكن هل هناك ثورة يقودها شادي ووائل؟". "ماذا تغير في مصر بعد 25 يناير؟ جميع مؤسسات الدولة انهارت مثل مجلس الشعب والشورى وجهاز الشرطة والبورصة بالإضافة إلى فتنة طائفية، فهل هذه نتائج ثورة أم عمل تخريبي". وحضر المؤتمر ما يقرب من 200 فرد بالإضافة إلى توقف عدد من المارة لسماع ما يقوله المحامي المثير للجدل. ضد الإعلام وهاجم منصور الكثير من الإعلاميين مثل محمد حسنين هيكل ومنى الشاذلي وعمرو أديب، وزعم أنه ممنوع من الظهور في التليفزيون قبل أن يعلن أنه سيظهر الأحد المقبل في برنامج 90 دقيقة على قناة المحور.  واستطرد "نجل هيكل يحاكم بتهمة الفساد وإهدار المال العام، ولكن الإعلام الجديد لا ينشر اسمه، وزوج منى الشاذلي يحصل على الملايين من التليفزيون المصري دون حساب". وأكمل "بثينة كامل التي كانت تحضر الطعام للمعتصمين في التحرير لم تتكلم عن فض الاعتصام بالقوة من قبل القوات المسلحة، فقد حصلت على الثمن بعدما أصبح زوجها وزير الثقافة". ضد البرادعي وكرر منصور انتقاده لمحمد البرادعي الذي أعلن نيته في الترشح لرئاسة الجمهورية معتبرا أنه لا يعرف المصريين حتى يتكلم عنهم. وقال المحامي "كيف يحكم مصر رجلا قضى أكثر من نصف حياته خارجها؟ وأين كان البرادعي أثناء حرب 1973 حتى يتكلم هكذا عن الرئيس مبارك؟". يذكر أن البرادعي عمل في وزارة الخارجية المصرية بنيويورك منذ عام 1964 وعمل مساعدا لوزير الخارجية المصري في الفترة من 1974 حتى 1978 قبل الانتقال للوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأكد منصور أنه يعتزم إقناع الفريق أحمد شفيق بالترشح لرئاسة الجمهورية وإقامة مؤتمر جماهيري ضخم لصالحه لأنه رجل محترم وشريف على حسب وصفه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل