المحتوى الرئيسى

«العفو الدولية»: على المصريين فهم عمل الشرطة وعدم الاكتفاء بانتقادها

03/11 17:18

أعادت منظمة العفو الدولية نشر كتاب سبق أن أصدرته في عام 2006، تحت عنوان «فهم العمل الشرطي»، في ظل حالة الانفلات الأمني التي تعاني منها مصر، وكثرة الحديث عن الانتهاكات التي كان يتعرض لها المواطنون في مصر وعدد من الدول العربية من جانب الشرطة. وقالت المنظمة، في بيان لها الجمعة «إن فهم العمل الشرطي يبدأ من إدراك فرضية أن للشرطة دور هام في حماية القانون، وخلق مناخ يجعل المواطنين يشعرون بالأمن والآمان»، مشيرة إلى أن المجتمع المدني يمكن أن يلعب دورا هاما في تعزيز احترام الشرطة لحقوق الإنسان، وحتى يفعلوا ذلك عليهم أن يفهموا حقيقة عمل الشرطة وتعقيداته». ويقوم الكتاب على افتراض مفاده أن انتهاج منظمات حقوق الإنسان لنهج يقر بمخاوف الشرطة وواقعها ويتفهم لغة الشرطة سوف يكون أكثر فاعلية من نهج يعزل نفسه جانباً ويكتفي بالانتقاد من موقعه الخارجي، لكن مثل هذا النهج يتطلب أن يكون جهاز الشرطة إيجابياً في تعامله مع بواعث القلق بشأن حقوق الإنسان ومع الإصلاحات القائمة على أساس مبادئ حقوق الإنسان. ويتضمن الكتاب الذي أعده «أونيكي أوسي» في 328 صفحة، شرحا لدور الشرطة، وسلطاتها، وكيفية الارتقاء بمستوى الشرطي المهني لحماية حقوق الإنسان، وتقارير المنظمات الدولية عن الانتهاكات التي ترتكبها الشرطة. ويدعو الكتاب إلى ضرورة وجود نظام متوازن للمساءلة يضم الأطراف الخارجية والداخلية التي تتحمل المسؤولية عن تحديد صورة العمل الشرطي الفعال الذي يراعي حقوق الإنسان، وتجاهل ذلك معناه المخاطرة بتجريد نظم المساءلة من فعاليتها. ويؤكد إن التصدي لعمل الشرطة والسعي للتأثير في سلوكها يتطلبان فهما كاملا للشرطة وللسياق الذي تعمل فيه، ويشير إلى أن السعي لتغيير سلوك الشرطة يمكن أن يكون مثمرا بصورة أفضل إذا ما تم إجراء تغييرات تشريعية، وتغييرات في الأجهزة النيابية أو غيرها من العناصر التي تتصل بالشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل