المحتوى الرئيسى

تقرير رسمي ينفي صحة أنباء استخدام غازات سامة لتفريق المتظاهرين باليمن

03/11 17:17

- صنعاء- أ.ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  نفى تقرير طبي رسمي صحة ما وصفه بـ"مزاعم" استخدام غازات سامة لتفريق المتظاهرين المعتصمين أمام جامعة صنعاء المناهضين للنظام الحاكم باليمن، وذلك وفقا لما أعلنه أحد الأطباء اليمنيين في حوار مع قناة "الجزيرة" الفضائية أمس.وقال وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور عبد الكريم راصع في بلاغ صحفي له اليوم، إن لجنة رسمية قد شكلت فور تردد هذه المزاعم، وجاء في تقرير اللجنة أنه بعد النزول الميداني للمستشفيات والكشف والمعاينة للمصابين، تأكد للجنة أن المواد الكيماوية القلوية المستخدمة في تفريق المتظاهرين هي نفسها التي تستخدمها قوات مكافحة الشغب في كل دول العالم.وأكدت اللجنة في تقريرها، أن الأعراض الملاحظة في معظم الحالات هي أعراض تهيج للجهاز التنفسي والأغشية المخاطية للأنف والحنجرة وإجهاد جسماني ونفسي، وتوتر في عضلات اليدين ناتج عن زيادة قلوية الدم بسبب تسارع التنفس، بالإضافة إلى أن القنابل الدخانية هي من المواد الكيماوية القلوية التي تفسر هذه الأعراض وهي مؤقتة وتزول تدريجيا.كما أكدت اللجنة، عدم وجود أعراض تشير إلى الإضرار بالجهاز العصبي المركزي أو الطرفي، مما يدل دلالة قاطعة على عدم استخدام غاز أعصاب والذي له تأثير خطير وقاتل يؤدي إلى شلل الجهاز العصبي وشلل عضلات التنفس والوفاة خلال ساعات من التعرض له.وكان أحد الأطباء اليمنيين المتخصصين في علم التشريح، قد اتهم -في تصريح لقناة الجزيرة الفضائية- أجهزة الأمن اليمنية باستخدام غازات سامة ومحرمة دوليا في تفريقها للمتظاهرين المناهضين للنظام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل