المحتوى الرئيسى

المانيا تريد الاستماع لرأي العرب بشأن الاعتراف بالمعارضة الليبية

03/11 19:01

برلين (رويترز) - قال وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله يوم الجمعة ان المانيا تريد ان تستمع اوروبا لاراء جيران ليبيا وجامعة الدول العربية قبل أن تقرر ما اذا كانت ستعترف بالمعارضة المسلحة التي تقاتل للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.وقال فسترفيلة للصحفيين "أود أولا أن أعرف كيف تنظر دول المنطقة والجامعة العربية (للمعارضة) قبل أن نشكل نحن في أوروبا رأينا النهائي."لكن وزارته قالت في وقت لاحق ان دبلوماسيا المانيا كبيرا تحدث عبر الهاتف مع علي عيسوي وزير الخارجية في المجلس الوطني الليبي المعارض.وقالت الوزارة ان فسترفيله شدد على ضرورة ان تحصل اي حكومة جديدة في ليبيا على شرعيتها عبر انتخابات. ولم يدل بمزيد من التفاصيل.وقالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في بروكسل خلال قمة بشأن ليبيا ان على القذافي ان يتنحى فورا وانه لم يعد محاورا شرعيا في التحدث عن مستقبل بلده. وقالت ميركل انه يتعين على الاتحاد الاوروبي ان يجد موقفا مشتركا.وتتخذ برلين موقفا أكثر حذرا من فرنسا التي قال رئيسها نيكولا ساركوزي قبل القمة الاوروبية لبحث الازمة في ليبيا ان الاتحاد الاوروبي يجب ان يعترف بالمعارضين. ويريد الرئيس الفرنسي ضربات جوية وقائية ضد قوات القذافي اذا استخدمت اسلحة كيماوية او طائرات ضد المدنيين.والتزم وزير الخارجية الالماني موقفا بالغ الحذر فيما يتعلق بفرض حظر جوي فوق ليبيا.وقال "فرض حظر للطيران ليس مثل اقامة اشارة للمرور لكنه تدخل بالقنابل والصواريخ والاسلحة. لو لم يفلح هل سنذهب الى ابعد من هذا ونستخدم القوات البرية.."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل