المحتوى الرئيسى

حبس أربعة من قادة الشرطة المصرية على ذمة التحقيق

03/11 15:37

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية ان النيابة العامة المصرية أمرت يوم الجمعة بحبس أربعة من قادة الشرطة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق مهم بتهم تشمل قتل متظاهرين خلال الاحتجاجات التي أدت الى تخلي الرئيس حسني مبارك عن منصبه.ويعد حبسهم الذي يجيء بعد حبس وزير الداخلية السابق اللواء حبيب العادلي على ذمة التحقيق خطوة لايجاد جو من الثقة بين الشرطة والمواطنين.واستمرت الاحتجاحات التي أسقطت مبارك في الحادي عشر من فبراير شباط لمدة 18 يوما وقتل خلالها مئات المتظاهرين وأصيب ألوف اخرون بالرصاص وطلقات الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها الشرطة.وقال مصدر ان قادة الشرطة الاربعة هم مدير أمن القاهرة اللواء اسماعيل الشاعر ومدير جهاز مباحث أمن الدولة اللواء حسن عبد الرحمن وهما مساعدان لوزير الداخلية ومساعد وزير الداخلية للامن المركزي اللواء أحمد رمزي ومساعد وزير الداخلية للامن العام اللواء عدلي فايد.وأضاف "اتهموا بارتكاب جرائم بطريق الاتفاق والتحريض والاشتراك والمساعدة في قتل المجني عليهم من المتظاهرين والشروع في قتل عدد اخر."وتابع "وجهت اليهم تهمة استعمال القوة واطاعة وزير الداخلية الاسبق في (شأن) تعطيل الاوامر الصادرة من الحكومة بالمحافظة على الامن العام والتسبب (بذلك) في الانفلات الامني."وكانت الشرطة انسحبت من الشوارع بعد أيام من المواجهات مع المحتجين مما تسبب في حالة من الانفلات الامني في كثير من المناطق بعد وصول الكثير من أسلحة الشرطة الى أيدي مدنيين خلال اقتحام وحرق الكثير من مراكز وأقسام الشرطة وفتح الكثير من السجون وهروب ألوف المساجين.وفي مدينة الاسكندرية الساحلية أمرت النيابة العامة بحبس ثلاثة ضباط لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق معهم بتهم تشمل قتل واصابة متظاهرين.وقتل عشرات المتظاهرين وأصيب مئات في الاسكندرية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل