المحتوى الرئيسى

قائد الجيش الثالث ومدير أمن السويس يزوران كنيسة السيدة العذراء

03/11 15:34

فى إطار روح المحبة والإخاء والسلام الاجتماعى الذى يسود شعب السويس قام اليوم الجمعة اللواء صدقى صبحى، قائد الجيش الثالث الميدانى واللواء أسامة الطويل، مدير أمن السويس والعميد خالد سعد والمقدم أشرف فوزى وقيادات الإخوان المسلمين فى مقدمتهم سعد خليفة نائب الشعب السابق والدكتور السيد رأفت العابد وأبو زيد حمدى المنسق العام للجنة الشعبية لعرض مطالب الشعب بزيارة لكنيسة السيدة العذراء مريم بالأربعين وسط استقبال حافل وترحاب كبير من أقباط السويس، وكان فى استقبالهم القمص انطونيوس ميلاد وكيل المطرانية والقمص بيشوى عزيز والقمص شاروبيم فوزى والقمص سيرافيم شفيق. أكد القمص انطونيوس فى كلمته أن السويس شعب واحد وروح واحدة وكلنا نحب هذه البلد ونحن فداء له، وأن الشرطة لها دور مهم فى خدمتنا والحفاظ على أمن المواطنين ويجب علينا أن نرحب بنزول الشرطة ونشد من أزرهم ونضع أيدينا فى أيديهم. وحذر القمص انطونيوس من اندلاع الشائعات المغرضة وعلينا أن نتجاهلها من أجل الحفاظ على وحدتنا الوطنية بين الشعب المصرى بكل طوائفه فهو شعب واحد. وقال اللواء صدقى صبحى قائد الجيش الثالث أن الأمن والاستقرار فى السويس هدفنا الأول وهدف كل مصرى الآن وعلى مدار السنوات كانت السويس تتميز بروح الوطنية العالية جدا ويجب أن نكون آمنين لكى يعم الاستقرار وتستمر الحياة فى أمان ويرتفع اقتصاد مصر عاليا. وأكد اللواء صدقى على بث الطمأنينة بين الناس وأن نسبة الحضور عالية فى المدارس ونحن كل يوم نشن حملات أمنية لضبط المجرمين والخارجين عن القانون ويجب على الناس أن تتعاون مع الشرطة ولا أحد يخاف من أى شيء وأرجو أن نضرب المثل بمحافظة السويس لكل محافظات مصر فى الأمن والاستقرار. أضاف صدقى :" لن يستطيع أحد النيل من مصر لوحدة وتماسك شعبها أمام كافة الصعاب فإن شعب مصر يقفون صفا واحدا أقباطاً ومسلمين متضامنين ومكملين بعضهم البعض. وقال اللواء أسامة الطويل مدير أمن السويس:" أنا سعيد بتواجدى معكم الآن ومع شعب السويس البطل وكلنا نعمل من أجل بث الطمأنينة والأمن فى أهالى السويس و الجميع شعب واحد مسلمين وأقباطاً وأعطيهم الحب والأمان والأحداث الأخيرة أثبتت مدى ترابط ووحدة أبناء مصر "، مؤكدا أنه تم إنشاء موقع رسمى إلكترونى لمديرية أمن السويس للتواصل الاجتماعى ولتقديم أى شكوى يشرف عليه المقدم أشرف فوزى. ووجه سعد خليفة نائب الشعب السابق عن الإخوان المسلمين التحية إلى شهداء مصر وشهداء 25 يناير وإلى قواتنا المسلحة التى وقفت مع الشعب والثورة وشباب الثورة وإلى شهداء الشرطة فمنهم الكثير من الشرفاء، قائلا:" نحن فى مركب واحدة ترسى فى أمان ونحن الإخوان المسلمين نسعى لخدمة الشعب كله ولا نريد سوى الخير لكل البلد مسلمين وأقباطاً ولا يوجد أى فتنة بيننا وأن المسلمين والمسيحيين حاربوا اليهود معا وشعب السويس معروف عنه الوطنية ويجب علينا أن نحافظ على وحدتنا لنكون أعظم بلد وأيدينا فى أيدى الشرطة لنشعر جميعا بالأمان ". وقال أبو زيد حمدى، المنسق العام للجنة الشعبية: "نحن أخوة ولن نسمح بأى فتنة فى السويس سواء فى كنيسة أو مسجد وأيدينا فى أيدى الشرطة والقوات المسلحة ولا يوجد فرق بين المسيحى والمسلم ونحن جميعا أيد واحدة و مع الشرطة لتنزل بكل رجالها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل