المحتوى الرئيسى
alaan TV

مظهر شاهين يدعو لإخماد نار الفتنة..وأقباط ماسبيرو يعلقون الهتافات أثناء صلاة الجمعة

03/11 18:46

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  مسيرات تجوب المحافظات لتأكيد الوحدة الوطنية.. والمتظاهرون في التحرير يطالبون بتغيير الدستور ومحاكمة رموز النظام السابق متظاهرو التحرير يؤكدون على الوحدة الوطنية دعا الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم جموع المصريين الى التمسك باواصر الوحدة الوطنية ودرء نار الفتنة، مؤكدا أن المصريين منذ قديم الأزل إخوة لا فرق بين مسلم ولا مسيحى.وأكد الشيخ شاهين - خلال خطبة جمعة الوحدة الوطنية التى أداها اليوم بميدان التحرير نحو 7 الاف شخص - أن هناك جهات تعمل جاهدة لإشعال نار الفتنة بين المسلمين والأقباط بمصر ، ويجب عدم إعطاءهم الفرصة لذلك ، مشددا على العلاقات التاريخية والأخوية بين المسلمين والأقباط.وأعرب إمام مسجد عمر مكرم عن ترحيبه الشديد بنزول رجال الشرطة الى الشارع مرة أخرى ، داعيا إياهم الى التزام بكافة حقوق الإنسان والعمل وفقا لمعطيات ومكتسبات ثورة 25 يناير ، وان يكون نزولهم الى الشاعر المصرى بداية عهد جديد قائم على الثقة والاحترام بين المواطن ورجل الشرطة.كما دعا الشيخ شاهين المصريين الى التعاون مع حكومة الدكتور عصام شرف والصبر عليها وإعطاءها الفرصة الكافية للبدء فى العمل والانجاز وتحسين أحوال معيشة المواطن المصرى.وعقب آداء جموع المصلين لصلاة الجمعة ، قام الأقباط بالميدان بآداء الصلاة حتى يعم السلام والمحبة المجتمع المصرى بأكمله بأقباطه ومسلميه ، مؤكدين أن هذه الفتن تأتى من فلول النظام السابق الذى يريد أن يثبت للمصريين أنه كان الحامى الوحيد لنار الفتنة فى مصر.وقد رددت جموع المصلين عقب الانتهاء من آداء الصلاة العديد من الهتافات منب ينها (مسلم مسيحى إيد واحدة) ، (الشعب يريد الوحدة الوطنية) ، (قوتنا فى وحدتنا) ، رافعين الأعلام المصرية ومرسوما عليها الهلال وبداخله الصليب.وحذر خطباء وأئمة المساجد في خطبة الجمعة اليوم من مخاطر الفتن خاصة الطائفية على أمن واستقرار المجتمع ومن أضرارها البالغة التي تعوق كل جهود التنمية والبناء وتشيع الكراهية بين أبناء المجتمع الواحد ، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على وحدة الشعب المصري وعدم المساس بها واحترام دور العبادة وعدم الاضرار بها والتمسك بتعاليم الدين الإسلامي السمحة التي تدعو إلى الإخاء والمحبة والتعاون بين جميع أبناء المجتمع .وطالب الدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف - في الخطبة - بتشكيل لجنة حكماء من الجانبين الإسلامي والمسيحي لدرء أسباب الفتنة الطائفية وعلاجها بأسلوب هاديء وسريع وتوعية المواطنين بمخاطرها على أمن واستقرار المجتمع.وأشار إلى اهتمام الدين الإسلامي بنشر الإخاء بين المسلمين والمسيحيين باعتبارهم شركاء في الوطن مستشهدا بآيات من القرآن الكريم تؤكد أن أقرب الناس مودة للذين أمنوا هم النصارى .وبدوره ، حذر إمام وخطيب الجامع الأزهر الشيخ صلاح نصار من مغبة الفتن وأضرارها على المجتمع مطالبا بالتمسك بمباديء الدين الإسلامي الصحيحية التي ترفض كل أشكال الفتن وأخطارها الطائفية .وأشار إلى دور الأئمة والوعاظ والإعلام ومنظمات المجتمع المدني في نشر روح الألفة والتفاهم بين أبناء المجتمع ونبذ كل عوامل الفرقة والانقسام .ودعا المتظاهرون بميدان التحرير إلى تغيير الدستور وعدم الاكتفاء بتعديله فقط ، مشيرين الى أن الدستور سقط من تلقاء نفسه بسقوط النظام السابق.وطالب المتظاهرون بتشكيل لجنة تأسيسية من حوالى 250 شخصا من الشخصيات العامة المشهود لها بالنزاهة والشفافية والوطنية لإنشاء دستور جديد يتناسب مع معطيات ومكتسبات ثورة 25 يناير.كما طالبوا مجددا بمحاكمة رموز النظام السابق وعلى رأسهم الدكتور زكريا عزمى ، والدكتور أحمد فتحى سرور ، وصفوت الشريف ، رافعين لافتة بصورهم مكتوبا عليها (مازالوا طلقاء لمصلحة من؟).من ناحية أخرى ، طافت شوارع العاصمة بعد أداء صلاة الجمعة اليوم العديد من المسيرات ضمت مختلف الأعمار السنية للتأكيد على الوحدة الوطنية ودرء الفتنة بين المسلمين والأقباط. وحمل المواطنون العديد من اللافتات خلال المسيرات التى تعبر عن الوحدة الوطنية وتؤكد وحدة المجتمع المصرى .. بمسلميه وأقباطه.من ناحية أخرى، يواصل الأقباط المتواجدون أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون بماسبيرو اعتصامهم لليوم السابع على التوالي فى أعقاب الحريق الذى شب السبت الماضى بكنيسة الشهيدين بقرية "صول" بأطفيح محافظة حلوان.ودعا المعتصمون -الذى يبلغ عددهم نحو ألف شخص- إلى وقف الهتافات أثناء صلاة الجمعة احتراما لمشاعر المسلمين الذين يؤدون الصلاة..مرددين شعارات "مسلم ومسيحى ..يد واحدة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل