المحتوى الرئيسى

كورنر - عودة الاستقرار ضروري والمنتخب الوطني.. في خطر

03/11 15:18

بعيداً عن السلب والنهب والتهديدات التي يتعرض لها المواطنون كل يوم وليلة بسبب الإنفلات الأمني داخل البلاد لغياب رجل الشرطة من الشارع تماماً منذ 25 يناير الماضي بسبب الخوف والرعب الذي انتاب رجال الشرطة بسبب ما كانوا يفعلونه من عنف وتعذيب وإذلال مع المواطنين الشرفاء بدون وجه حق في كل الأحيان.لذلك يجب علي الجميع أن يتكاتف لعودة الاستقرار والأمن والأمان لجميع الشوارع في المدن والقري في بلدنا الحبيبة التي نعيش علي ترابها الغالي علي كل مصري ومصرية وكل هذا لا يتحقق إلا بعد أن تدور عجلة الإنتاج لسابق عهدها في جميع المجالات وعودة رجل الشرطة للشارع بأسلوب جديد علي اعتبارا أنه مواطن مصري له حقوق وعليه واجبات مثل الطبيب والمهندس وكل الموظفين في قطاعات الدولة.عموماً.. فإن الكلام عن هذا الموضوع يحتاج إلي مجلدات من المؤرخين وليس في كتابة مقال ولذا فإنني قلق كل القلق علي الرياضة المصرية خاصة كرة القدم في الأندية المشاركة في البطولات الأفريقية مثل الأهلي والزمالك والإسماعيلي وحرس الحدود الذين يخوضون المنافسات الأفريقية باستعدادات متواضعة ومباريات ودية دون المستوي علي الإطلاق بسبب توقف مسابقة الدوري العام بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد في الوقت الحالي ورغم كل هذا لم أقدم تبريرات لظهور الفرق المصرية بمستوي متواضع أمام الفرق الأفريقية لأنه من الطبيعي أننا الأفضل والأحسن في جميع الأحوال من حيث الناحية الفنية من الفرق التي نلعب معها مهما كانت الظروف ولذلك أتوقع أن تحقق الفرق المصرية الأربعة الفوز في المهمة القادمة ولكن الخوف كل الخوف علي المنتخب الوطني الذي يخوض مباراتنا مع جنوب أفريقيا يوم 26 من شهر مارس الجاري ضمن تصفيات بطولة كأس الأمم الأفريقية ويعود الخوف من النتيجة لأن المنتخب الجنوب أفريقي من المنتخبات التي تم تجديدها ويلعب كرة قدم حديثة وجماعية بمعني الكلمة.عموماً.. إذا لم يحقق المنتخب الوطني نتيجة ترضي الجمهور المصري أولاً ومجلس إدارة الاتحاد والمسئولين ثانياً فإن حسن شحاتة - المدير الفني للمنتخب - يتحمل المسئولية كاملة لأنه رفض كل الاقتراحات التي قدمها له مجلس إدارة الاتحاد برئاسة الكابتن سمير زاهر بضرورة إقامة معسكر خارجي للفريق في بداية الأمر ولكن شحاتة كعادته أصر علي موقفه ورفض إقامة أي معسكر خارجي أو داخلي وتفرغ لبعض الأمور التي قد تسبب له إحراجاً أو مشكلة كبيرة مع جماهير مصر العريقة وخاصة شباب 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل