المحتوى الرئيسى

مدير أمن الإسكندرية في لقاء بالمواطنين: نادوني بـ "عم أحمد".. وبلاش كلمة "بيه"

03/11 15:15

في لقاء جماهيري مفتوح التقي اللواء محمد عبدالباسط مدير أمن الإسكندرية وعدد كبير من قيادات الشرطة بالمواطنين في دائرة المنتزه بمنطقة العصافرة أسفل كوبري شارع ..45 وشهد اللقاء أكثر من ألف مواطن واستمر لمدة 45 دقيقة رحب خلالها المواطنون باللقاء الذي أكد فيه مدير الأمن علي ضرورة تعاون الشعب مع الشرطة وأن الشرطة في احتياج للشعب ليكون معيناً لها مثلما يحتاج الشعب للشرطة لحفظ الأمن وعودة الأمان للشارع مرة اخري.قال اللواء أحمد عبدالباسط للمواطنين إنني أحب أن تناودني "بعم أحمد" وبلاش أحمد بيه وصفق الحضور لكلمات مدير الأمن التي استشعروا فيها بالروح الجديدة والمعاملة الحسنة. علي العكس تماماً من الفترة الماضية. وأشار عبدالباسط إلي أن تأمين وحراسة المدارس مسئوليته. وأنه سيدفع ب 50 عربية دورية سوف تعمل علي تأمين 1600 مدرسة في جميع أنحاء المحافظة وأنه سوف يخصص صندوقاً داخل كل قسم شرطة لتلقي الشكاوي علي ان يكون المفتاح في حوزته شخصياً وسوف يقوم بالمرور علي الاقسام في ايام مختلفة للاطلاع علي الشكاوي بنفسه.طلب منهم الابلاغ فوراً علي أي واقعة بلطجة أو سرقة أو تجارة مخدرات والتعاون مع الشرطة للحد من هذه الظواهر السيئة. وأن يكون الجميع هدفهم الأوحد الأمن والأمان لمصر لأن الله سبحانه وتعالي ذكر الأمان بعد الطعام مباشرة. لما يمثله من أهمية في استمرار الحياة وكانت الندوة تحت شعار "الشعب والشرطة ايد واحدة.. من أجل مصر آمنة". وعقب انتهاء اللقاء تجمع المواطنون حول قيادات الشرطة وتبادلوا الحديث معهم. والتفوا حول مدير الأمن وطلبوا منه القصاص من ضباط الشرطة الذين تسببوا في مقتل عدد كبير من الشهداء في الإسكندرية وهم: وائل الكومي رئيس مباحث قسم الرمل. ومحمد سعفان معاون مباحث المنتزه ثان. ومصطفي الدامي معاون مباحث محرم بك ووعدهم مدير الأمن بتقديم كل من تسبب في مقتل الأبرياء إلي النيابة في أسرع وقت.علق المواطنين الذين شهدوا اللقاء علي هذه النقلة الحضارية في تعامل الشرطة معهم.قال السيد محمد أمين "مرشد سياحي": نحن في أشد الاحتياج لنزول الشرطة إلي الشارع الذي غاب عنه الأمن وانتشر فيه البلطجية والمنحلون واصبحت بيوتنا مهددة وأرواحنا غير آمنة لما نشهده كل يوم منسرقة وقتل لأقل الاسباب. وأن هذا اللقاء بث فينا شعوراً يدعو للتفاؤل. خاصة أنه لأول مرة يلتقي مدير أمن بالمواطنين ويقول لنا أنا صاحبكم علي المقهي واسمي "عم أحمد" وليس أحمد بيه. ونحن في احتياج لكم مثلما أنتم في احتياج لنا وكلنا اخوة والمصلحة واحدة والهدف واحد.أضاف محمد فاروق "محام": إنني أتمني أن تنزل الشرطة إلي الشارع بكل قوتها بصحبة الجيش للقضاء علي ظاهرة البلطجة وأن يتولوا مسئوليتهم بحماية وتأمين الشوارع بعدما انشغلنا بها في الأيام الماضية وكانت علي حساب عملنا.أشار عماد الصياد محاسب إلي الذين حاربوا تواجد الشرطة في الشارع هم البلطجية وأصحاب المصالح المشبوهة والذين ينتفعون من الانفلات الأمني. وأطالب الشرطة بضبط جميع الهاربين من السجون وجمع الاسلحة التي ملأت الشوارع وأصبحت في أيدي البلطجية والمسجلين والتي تهدد أرواحنا وبيوتنا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل