المحتوى الرئيسى

آلاف المسلمين والأقباط «يبايعون» عمرو خالد على «وأد الفتنة» في أطفيح

03/11 14:32

  أدى أكثر من 5 آلاف مواطن من قرية صول، بمركز أطفيح في حلوان، صلاة الجمعة خلف الداعية عمرو خالد الذي زار القرية في محاولة لاحتواء الأزمة التي فجرها هدم «الشهيدَين» وامتدت توابعها لتشمل اشتباكات طائفية راح ضحيتها 13 مواطناً في منشأة ناصر. وحذر خالد الأهالي في خطبة الجمعة بمسجد علي بن أبي طالب من العنف والعدوان، مستشهداً بقول الرسول صلى الله عليه وسلم عقب دخوله المدينة المنورة: «أفشوا السلام بينكم»، ودعاهم إلى حماية الثورة وألا يكونوا سبباً في إفشالها وتعريض أمن مصر للخطر. وعقب الصلاة عقد عمرو خالد مؤتمراً شعبياً قصيراً أمام المسجد شارك فيه أهالي القرية من الأقباط، ورفع الجميع أيديهم لـ«يبايعوه» على «وأد الفتنة»، في حضور مدير أمن حلوان وأحد قادة القوات المسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل