المحتوى الرئيسى

كيري يدعم حظرا جويا على ليبيا

03/11 14:18

قال جون كيري رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس إن زعماء العالم يناقشون جدوى فرض منطقة حظر جوي على ليبيا من أجل وقف العنف المتزايد فيها.وأوضح كيري في مقال بصحيفة واشنطن بوست اليوم الجمعة أن البعض يشير إلى البوسنة والبعض الآخر يتحدث عن رواندا التي تأسف الرئيس السابق بيل كلينتون على سقوط ضحايا في حربها الأهلية. لكن الوضع في ليبيا اليوم يذكر بالمأساة التي جرت في جنوبي العراق أثناء حرب الخليج.فعندما أخرجت قوات التحالف الجيش العراقي من الكويت، شجع الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب العراقيين الشيعة في الجنوب والأكراد في الشمال على الثورة على صدام حسين، وعندما تحركوا واجههم الجيش العراقي بالمروحيات ولم يتدخل التحالف الغربي فكان أن تمكن صدام من إخماد التمرد.وقال كيري للصحيفة إن الوضع في ليبيا اليوم ليس مثلما حدث في العراق تماما، وهو مستوحى مما جرى في تونس ومصر، لكن النموذج يبقى قائما، وهو وجود مدنيين بدون سلاح يواجهون جيشا مدججا بالسلاح والطائرات، ويعتمدون على المجتمع الدولي لحمايتهم.وأضاف كيري أن قوات القذافي لا زالت تعتمد حتى الآن على القوة الجوية، وأبدى مخاوفه من أن القذافي قرر إبادة المعارضة منتظرا إعلان المجتمع الدولي لإعلان عجزه عن التحرك، ومن ثم يبدأ قتل المدنيين بأعداد كبيرة.وقال كيري "لا نستطيع أن ننتظر حتى يحدث هذا، يجب اتخاذ خطوات ملموسة كي نكون جاهزين لفرض منطقة حظر جوي إذا بدأ القذافي استخدام طائراته لقتل المدنيين بأعداد كبيرة".وأضاف للصحيفة أن أهم إذن يأتي من الأمم المتحدة، إذ يجب بدء النقاش حول فرض منطقة حظر جوي. وإذا فشل مجلس الأمن فسنواجه ازدياد العنف الذي يهدد حياة المدنيين. وأكد كيري أنه يجب توسيع الجهود الدبلوماسية خارج الأمم المتحدة، مشددا على أهمية دعم حلف الناتو والاتحاد الأفريقي، ولعدم إعطاء صورة بأن أميركا أو الناتو يهاجمان بلدا مسلما، فإن دعم العالم العربي ضروري.ويرى كيري وجود إشارات مشجعة في هذا الاتجاه، وتتمثل في دعوة دول مجلس التعاون الخليجي مجلس الأمن لفرض منطقة حظر جوي على ليبيا، كما أن الجامعة العربية قد تسير في هذا الاتجاه في اجتماعها بالقاهرة السبت، ودعا الدول الإسلامية إلى دعم التحرك لوقف العنف المتزايد.وقال كيري إنه لا يجب السماح للقذافي بالاعتقاد أن بإمكانه النجاة من جرائمه ضد الشعب الليبي، كما لا يجب تركه حرا في شن هجمات قاتلة باستخدام قوته الجوية. وشدد كيري على أنه إذا لم تستطع الأمم المتحدة فرض منطقة حظر جوي، فعلى الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو والدول العربية الاستعداد لمنع مجازر مثل تلك التي حدثت في سريبرينيشا عام 1995 عندما قتل الصرب 8000 مسلم.وأوضح كيري أن فرض منطقة حظر جوي لا يجب أن يكون شيئا مربكا، فهو على الأرجح لن يمنع ليبيا من الانزلاق إلى أتون حرب أهلية، لكنه سيوقف الغارات الجوية وينقذ حياة مدنيين، وهي أداة يجب أن نكون مستعدين لاستخدامها من أجل إبلاغ المعارضة أنها ليست وحدها. وقال كيري إنه قبل الوصول إلى هذا القرار، يجب على المجموعة الدولية أن تقدم المساعدة الطبية والإنسانية للثوار في شرق ليبيا. واختتم كيري بالتأكيد على أن منطقة الحظر الجوي ستمنع القذافي من قتل شعبه، لكن "إذا لم تفعل فعلينا أن نكون واضحين جدا، يجب علينا أن نقود العالم الحر لتجنب مجزرة يمارسها شخص مجنون بالسلطة. يجب أن نوضح أن الولايات المتحدة تتخذ موقفا بأنها ضد قتل المسلمين، تماما مثلما فعلت في البوسنة وكوسوفو".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل