المحتوى الرئيسى

حشد لمظاهرة مليونية باليمن

03/11 14:18

تسعى قوى المعارضة في اليمن لحشد مظاهرات مليونية بسائر المدن في ما سمي جمعة الصمود للمطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وفي السياق نفسه قال السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فيرشتاين إن مطلب المتظاهرين بإنهاء حكم صالح لن يحل مشاكل البلاد.وتسعى المعارضة لإقامة اعتصامات في ساحات سائر المدن اليمنية تعزيزا للضغط على النظام الحاكم، ردا على مبادرة تقدم بها صالح اقترح فيها استفتاء على دستور جديد قبل نهاية العام 2011، والانتقال إلى نظام برلماني تتمتع بموجبه حكومة منتخبة برلمانيا بكافة الصلاحيات التنفيذية.واعتبرت المعارضة أن الواقع على الأرض تجاوز المبادرات حيث قال الناطق الرسمي للجنة الحوار الوطني محمد الصبري إن مبادرة صالح بمثابة النصب التذكاري لنظام الفوضى الذي يطالب الشعب اليمني بإسقاطه. وفي حديث للجزيرة نت قال البرلماني المعارض فؤاد دحابة -الذي قدم استقالته من البرلمان للشباب في ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء- إن "الشباب في الميدان رفضوا مبادرة الرئيس لأنها لم تتضمن الرحيل، وأي مبادرة لا تتضمن الرحيل لا ينظر إليها من شباب الثورة مطلقا".نفي حكوميوعلى صعيد تعامل الأمن مع المحتجين نفى وزير الصحة اليمني الدكتور عبد الكريم راصع أمس أن تكون الغازات التي استخدمت ضدهم غازات محرمة دوليا أو أنها كيميائية، مؤكدا أن ما أطلق هو مسيلات للدموع تستخدم في كل دول العالم.وكانت اللجنة الطبية في المستشفى الميداني بميدان التغيير أمام جامعة صنعاء -حيث يعتصم عشرات الآلاف من المطالبين بتنحي صالح- قد أعلنت في مؤتمر صحفي أن قوات الأمن استخدمت غازات كيمياوية في هجومها على المعتصمين.وأدى استخدام تلك الغازات -كما قالت اللجنة- إلى اختناق متواصل إذ لا تزال حالتان على الأقل مختنقة وتتنفس عبر الأجهزة الصناعية فيما توفي أحد المصابين إثر إصابته بإطلاق نار مباشر، وأكدت اللجنة أن هناك ما يزيد عن عشرين حالة خطرة حتى الآن جراء الغازات.وحسب اللجنة الطبية فإنها لم تتمكن حتى الآن من تحديد نوع الغازات المستخدمة لتحديد المصل المطلوب لعلاجها، لكنها أكدت أنها غازات محرمة في الحروب وليس في المظاهرات فقط. صالح قدم مبادرة قال إنه يعلم مسبقا رفض المعارضة لها (الجزيرة)اعتراض أميركيمن جانبه قال السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فيرشتاين إن مطلب المتظاهرين بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ 32 عاما لن يحل مشاكل البلاد، داعيا للحوار بين الرئيس والمحتجين.وأضاف في مقابلة مع مجلة السياسة الحكومية -تنشر كاملة يوم السبت- "نحن واضحون في القول إننا لا نعتقد أن المظاهرات هي السبيل الذي يمكن أن تحل من خلاله مشكلات اليمن، نعتقد أن المشكلات يجب أن تحل من خلال تلك العملية من الحوار والمفاوضات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل