المحتوى الرئيسى

بالصور- بلاتر يري أن "الفيفا" مثل زوجته .. وحبه للحياة جعله يرتبط بصديقة ابنته

03/11 13:17

احتفل أمس السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بعيد ميلاده الـ75 ،برغبة شديدة في البقاء على قمة عالم كرة القدم ،حيث أكد أنه ينوي الترشح لفترة رئاسية جديدة للفيفا ليكمل مسيرته التي بدأهل منذ عام 1998. قام موقع "مونستر أند كريتيكس" بعمل تقرير عن المراحل المختلفة في حياة بلاتر وأكد أن "الفيفا بالنسبة لبلاتر تعد جزء من عائلته ،ويمكن أن نعتبرها زوجته ،ولهذا فهو يخطط لأن يقضي في مكتبه بزيورخ كل أيامه في الوقت الذي يسعي فيه الكثير ممن في سنه للبحث عن الهدوء ليستمتعوا بالرمق الخير من حياتهم." ويشعر بلاتر بأن الحياة مازالت طويلة أمامه ،فهو يضحك من هؤلاء الذين يتحدونه ،وفي النهاية يكون هو الفائز كما أن فوزه داخل كرة القدم يجعله يشعر في كثير من الأحيان أنه قادر على تحقيق نفس النجاح خارج الحياة الكروية.ففي مارس من عام 2003 حاول بلاتر أن يغير تاريخ يصل إلي 2000عام داخل الكنيسة عن طريق إقناع بابا الفاتيكان بأن يزوجه من صديقة ابنته التي تصغره بـ26 عام. وقد أرسل بلاتر خطاب إلي بابا الفاتكان يوحنا بولس الثاني خطاب أورد فيه "الرب هو إله الحب. فهل هذه أيضاً هي كنيسة الحب؟" لكن بلاتر لم ينجح هذه المرة في أن يمحوا الخطيئة من أعين الكنيسة ولم ينجح في إتمام الزواج الكنائسي من زوجته الثالثة لأن الفاتيكان أصر على شرائعه التي تمتد لقرون واعتبره مازال متزوجاً من زوجته الأولي. إلا أن بلاتر انفصل عن صديقة ابنته بعد عدة أشهر مما أذهب غضبه من الكنيسة. ورغم أن بلاتر لم يمارس كرة القدم إلا في الدوري السويسري للهواة إلا أنه لا أحد يمكن أن ينكر احترافه في حياته المهنية كمسئول عن كرة القدم حيث أنه تحكم في أمور الفيفا لقرابة الأربع عقود. فقد دخل بلاتر الفيفا كمدير لبرنامج التنمية وقد كان دائماً ظلاً لرئيس الفيفا المهمش جواو هافيلانج ،ثم أصبح بعد ذلك في مركز السكرتير العام للفيفا ومن ثم تم انتخابه في مايو من عام 1998 كرئيس للفيفا في انتخابات مازلت الشكوك تحوم حول نزاهتها. كما أن بلاتر عضو في اللجنة الأولمبية الدولية منذ عام 1999 وقد دخل في العديد من الخلافات مع رئيس اللجنة البلجيكي جاك روج ومع اللجنة الدولية لمكافحة المنشطات ،فهو دائماً محب للجدل و يحب أن يكون على صواب. ومن المنتظر أن يخوض بلاتر معركة انتخابية جديدة هذا العام على رئاسة الاتحاد الدولي وقد ينافسه فيها محمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي فهل ينجح بلاتر في حسم الأمور لصالحه كالعادة. انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل