المحتوى الرئيسى

تأهب امني في السعودية بعد الدعوات لمظاهرات احتجاجية

03/11 12:45

الرياض: شددت السلطات السعودية في الرياض الاجراءات الأمنية بعد دعوات على الانترنت لتنظيم مظاهرات احتجاجية الجمعة للمطالبة بمزيد من الاصلاحات .وكان ائتلاف يضم عددا كبيرا من الليبراليين والناشطين في مجال حقوق الإنسان من السنة والشيعة المعتدلين دعوا إلى الإصلاح السياسي واجتذبت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تدعو إلى مظاهرات اليوم.وعشية تظاهرات اليوم قامت قوات الشرطة في منطقة القطيف شرق المملكة في وقت متأخر أمس الخميس بتفريق مظاهرات احتجاجية.وقالت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي " ان الشرطة السعودية أطلقت النار لتفريق محتجين في مدينة القطيف واصيب جراء ذلك ثلاثة أشخاص.واضافت "بي بي سي" ان اطلاق النار وقع بعد تجمع من 600 الى 800 مواطن في تظاهرة بمدينة القطيف, جميعهم من الشيعة ومن بينهم نساء, للمطالبة بالافراج عن تسعة معتقلين شيعة.وكانت السلطات السعودية أعلنت الثلاثاء الماضي حالة التأهب القصوى في صفوف قوى الأمن الداخلي والقوات البرية والجوية والبحرية تحسبا لاندلاع احتجاجات شعبية واسعة النطاق على غرار الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك.واكد وزير الخارجية الامير سعود الفيصل ان الحوار هو أفضل السبل لحل أي مشاكل في البلاد ، مشيرا الى ان رجال الدين حرموا المظاهرات في المملكة.واكد الفيصل في مؤتمر صحفي عقده الاربعاء ان أفضل السبل لتحقيق ما يريده المواطنون هو من خلال الحوار سواء كان هذا في المنطقة الشرقية او الغربية او الجنوبية او الشمالية.وتضمنت المطالب الواردة على صفحة "فيس بوك" أن يكون الحاكم وأعضاء مجلس الشورى منتخبين من قبل الشعب وأن يكون القضاء مستقلا بالكامل وسلطته على كل الأشخاص والميادين.و"الغاء المباحث السياسية ويكون الأمن في خدمة الشعب بالكامل واطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وسجناء الحقوق المدنية ودفع الديون عنهم".وشملت المطالب كذلك بين أشياء أخرى "إلغاء جميع الرسوم والضرائب غير المبررة المفروضه على المواطن وفرض الحد الأدنى للأجور بحيث يضمن 10000 ريال لكل موظف في القطاع الخاص والعام وتوظيف العاطلين في كل الجهات الممكنة ومن لا يمكن توظيفه يدعم ماديا بما يغنيه عن مد يده والغاء كل الالتزامات والديون الحكومية على الشعب وإلغاء الضرائب والرسوم غير المبررة".وتضمنت المطالب كذلك "إعادة بناء القوات المسلحة بتجنيد وتدريب من يمكن تجنيده وتدريبه وضمان التسليح المطلوب وإصلاح وضع العلماء بجعلهم قوة اجتماعية مستقلة بالكامل وإلغاء كل القيود غير الشرعية على المرأة وتوفير ما يحميها من حملات التغريب".ورغم ثرائها تعاني المملكة من ارتفاع معدل البطالة الذي بلغ 10.5 في المئة العام 2009. وتقدم المملكة لمواطنيها البالغ عددهم 18 مليون نسمة مزايا اجتماعية لكنها تعتبر أقل سخاء من التي تقدم في بقية دول الخليج العربية المنتجة للنفط.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 11 - 3 - 2011 الساعة : 12:28 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 11 - 3 - 2011 الساعة : 3:28 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل