المحتوى الرئيسى

اليوم.. ''مليونية المواطنة'' لمدة 12 ساعة فقط

03/11 12:15

كتب - عبد الفتاح نبيل:بعدما أشعل البعض نيران الفتنة، بين أبناء شعب مصر الواحد خلال الأيام الأخيرة، وخلفت وراءها ضحايا أبرياء من مسلمي المحروسة وأقباطها، وإحراق المحال التجارية والسيارات فى بعض مناطق القاهرة .وبعد المبادرة التى قام بها العقلاء من المسلمين والمسيحيين، ومن بينهم الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان، والدكتور صفوت حجازي، ورجل الأعمال رامي لكح، لتهدئة الأوضاع المتفجرة في قرية صول بأطفيح التابعة لمحافظة حلوان، على خلفية حرق كنيسة الشهيدين منذ أيام؛ حيث عقدوا مؤتمراً لإعادة الروح الوطنية بين أهالي القرية، وإطفاء نيران الفتنة التى أشعلها أعداء مصر .دعا ناشطون سياسيون، أبناء الشعب المصري الواحد، مسلميه وأقباطه، إلى مسيرة ''مليونية''، اليوم الجمعة، لتنطلق من ميدان التحرير بوسط القاهرة إلى قرية ''صول'' بمركز أطفيح، لتأكيد روح الوطنية بين الشعب المصري، تحت شعار: ''لا للفتنة الطائفية'' .وفى سياق متصل، حذر اتحاد شباب ثورة 25 يناير، من اندساس أى أشخاص، فى المسيرة المليونية التى دعوا إليها اليوم الجمعة، وأطلقوا عليها أسم ''جمعة المواطنة'' .ومن جانبه، قال حمادة الكاشف، عضو اتحاد شباب الثورة:'' أن هذه المسيرة هدفها تعزيز الوحدة الوطنية، وإخماد الفتنة، مشيراً إلى أن اتحاد الثورة أرسل بياناً إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أكدوا فيه أن المسيرة التى دعوا إليها هدفها تعزيز الوحدة الوطنية، ومدتها 12 ساعة فقط، مؤكدين فى بيانهم، أن أى شخص يحاول التواجد فى الميدان بعد انتهاء موعد المسيرة، لن يكون من الثوار.كما طالب اتحاد الثورة القوات المسلحة بالقبض على الأشخاص الذين يحاولون استغلال المسيرة، لاحتلال ميدان التحرير مرة أخرى.اقرأ أيضا :الوفد يرفض التعديلات الدستورية 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل