المحتوى الرئيسى

اعضاء في الكونغرس الاميركي يعدون مساعدات اقتصادية لمصر وتونس

03/11 11:50

واشنطن (ا ف ب) - افاد ثلاثة اعضاء نافذين في مجلس الشيوخ الاميركي الخميس انهم يعتزمون طرح مشروع قانون يقضي بانشاء صندوقين لتقديم مساعدة اقتصادية لمصر وتونس قبل ايام من زيارة لوزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الى البلدين.وقال السناتور جون كيري رئيس لجنة الشؤون الخارجية خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الجمهوري جون ماكين والمستقل جو ليبرمان "نقوم بذلك ايمانا منا -وهو ايمان تشاطرنا اياه الادارة- بان امام الولايات المتحدة فرصة تاريخية لمساعدة هذين البلدين وتحويل اليقظة العربية التي اجتاحت اراضيهما الى ولادة جديدة دائمة تجلب الازدهار والديموقراطية".وقال كيري ان الهدف من هذين الصندوقين اللذين يجري حاليا بحث قيمتهما مع الادارة، هو توفير رساميل للمقاولين المحليين من اجل "ارساء الاستقرار في الاقتصاد" و"انشاء الاف الوظائف" التي يحتاج اليها البلدان.واوضح ان الاموال التي سترصد للصندوقين ستتراوح بين 50 و60 مليون دولار لمصر و10 الى 20 مليون دولار لتونس مؤكدا ان "هذه الاموال لن تكون اموالا مهدورة".وتساءل ليبرمان الذي يرئس لجنة الامن القومي "هل يمكننا ان نسمح لانفسنا بذلك؟" في تلميح الى العجز القياسي في الميزانية الاميركية وتابع "لا يمكن ان نسمح لانفسنا بعدم القيام بذلك" مؤكدا ان "من مصلحة" الولايات المتحدة ان تنجح الثورات العربية في وجه مخاطر التطرف الاسلامي.وقال كيري ان الرسالة من خلال انشاء الصندوقين ستتخطى البلدين لتصل الى دول اخرى معتبرا ان ذلك سوف يعني "للشعوب عبر العالم العربي ان الولايات المتحدة مستعدة لمساعدتها على بناء اقتصادات قوية وديموقراطيات قوية".واضاف "هذا استثمار في مستقبل العالم العربي وفي مستقبل الامن القومي الاميركي" مضيفا "نتطلع الى العمل معا لتخطي (الازمة) باسرع ما يمكن".وقال ليبرمان "اننا نغتنم اللحظة" متوقعا "اوقاتا صعبة" امام مصر وتونس.وقال ماكين الجمهوري الاقوى في لجنة القوات المسلحة ان هذا المشروع سيساعد كلينتون على تقديم عرض مساعدة فعلية خلال جولتها الاسبوع المقبل وعلى نقل رسالة مفادها ان "المساعدة في طريقها".واضاف ماكين ان البلدين "يعانيان كثيرا" وان الصندوقين سيؤكدان ان "شعب الولايات المتحدة يدعم" شعبيهما مشيرا الى ان المصريين والتونسيين "غير راضين" على الدعم الاميركي للنظامين السابقين.وطلب مقاولون تونسيون زاروا واشنطن الخميس باجراءات لدعم الاقتصاد التونسي من ضمنها الغاء الدين، مؤكدين ان ثورة الياسمين التي اطاحت الرئيس زين العابدين بن علي هي بمثابة "مختبر" مرشح للنجاح.واعلنت هيلاري كلينتون الخميس انها ستزور القاهرة وتونس الاسبوع المقبل، في اول زيارة لها الى البلدين منذ الاطاحة برئيسيهما حسني مبارك وزين العابدين بن علي، مشيرة الى انها ستلتقي المعارضة الليبية في القاهرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل