المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الناتو يحدد ثلاثة شروط لضرب ليبيا‏..‏ ويقرر دعم المراقبة البحرية للتأكيد علي حظر توريد الأسلحة

03/11 10:20

عقده أمس عقب اجتماعات وزراء دفاع الدول الأعضاء بالحلف والذي خصص لليبيا‏,‏ أن هذه الشروط تتضمن أولا أن يكون هناك سبب ظاهر يستدعي عمل الناتو والثاني وجود أساس قانوني واضح والثالث أن يكون هناك تأييد إقليمي قوي‏.‏ وأوضح راسموسن أن ليبيا باتت ساحة لأزمة إنسانية كبيرة وأن العالم ينظر حاليا باهتمام إلي الوضع في شمال إفريقيا خاصة ليبيا التي تحتل اجتماعات لوزراء الدفاع لدول الناتو ووزراء الخارجية الأوروبيين‏.‏ وأكد راسموسن أن الحلف قرر العمل من أجل دعم المراقبة البحرية في المتوسط للتأكد من حسن تنفيذ قرار حظر توريد الأسلحة لليبيا‏..‏ وقال‏'‏ نحن اليوم موحدون في موقفنا‏,‏ وحذرون وجاهزون للتحرك‏'.‏ وشدد راسموسن علي ربط أي تحرك للحلف بقاعدة قانونية قوية من قبل مجلس الأمن الدولي‏,‏ وقال في هذا الصدد‏'‏ نحن نعرف حساسية العمل في المنطقة‏,‏ ولذلك لا بد من تفويض قوي وواضح من قبل مجلس الأمن الدولي‏,‏ خاصة عندما يتعلق الأمر بفرض منطقة حظر طيران فوق الأجواء الليبية‏'.‏ وأوضح أن قرار مجلس الأمن الدولي‏1970‏ لا يتضمن اللجوء إلي استخدام القوة‏,‏ مؤكدا أن الحلف حريص علي المساهمة بفاعلية في تطبيق القرار‏,‏ خاصة عندما يتعلق الأمر بحظر توريد الأسلحة لليبيا‏.‏ وعبر عن قناعته أن أي مبادرة للناتو يجب أن تكون منسقة مع باقي الأطراف الدولية‏.‏وأشار راسموسن إلي أن شمال الأطلسي أعطي إشارة لوزراء الدفاع من أجل التحضير لكافة الاحتمالات المستقبلية‏,‏ وقال‏'‏ سنكون جاهزين للتحرك تحت غطاء دولي في حال استمر‏(‏ الزعيم الليبي معمر‏)‏ القذافي في قتل شعبه‏.‏ في الوقت نفسه‏,‏ أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أمس الحاجة الي توافق دولي فيما يتعلق بالخطوات القادمة بشأن ليبيا وقالت ان اي تحرك أمريكي أحادي الجانب يمكن أن تكون له عواقب يتعذر توقعها‏.‏ واضافت كلينتون أمام لجنة بالكونجرس‏'‏ في غياب تفويض دولي فإن تحرك الولايات المتحدة بمفردها سيؤدي الي وضع لا يمكن التكهن بعواقبه‏.‏ وتابعت ان الكثير من مواقف المجتمع الدولي مازالت متضاربة بشأن وضع استراتيجية تجاه ليبيا‏.‏ وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة مازالت قلقة تجاه الأسلحة الكيماوية المتبقية لدي الزعيم الليبي معمر القذافي فضلا عن‏'‏ أشياء أخري بغيضة‏'‏ قد تكون في ترسانته‏.‏ وأعلن سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي أن بلاده تري من الضروري إجراء دراسة دقيقة لمسألة حظر الطيران فوق ليبيا باستخدام القوة العسكرية‏,‏ وذلك قبل اتخاذ أية قرارات حازمة‏.‏ وقال لافروف‏,‏ في مؤتمر صحفي عقده مع ألكسيس ثامبوي موامبا وزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية أمس في موسكو‏,‏ إن بلاده تود أن تتوفر لديها معلومات موثوق بها وواردة من مصادر مستقلة وموضوعية‏,‏ مضيفا أن هناك أصواتا تطالب بإعلان الأجواء فوق ليبيا منطقة محظورة للطيران‏.‏ جاء ذلك في وقت ذكرت مصادر فرنسية أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيقترح علي القادة الأوروبيين خلال القمة الأوروبية الاستثنائية التي تعقد اليوم الجمعة ببروكسل لبحث الأزمة الليبية‏,‏ توجيه ضربات جوية محددة ضد أهداف معينة في ليبيا‏,‏ لمنع قوات القذافي من ضرب السكان المدنيين‏.‏ وقالت المصادر المقربة من ملف التعامل مع الأزمة الليبية إن هذه الضربات التي ستوجه إلي عدد محدود للغاية من النقاط سيكون من بين أهدافها التشويش علي نظم مركز قيادة العقيد القذافي وضرب المواقع التي تنطلق منها هجمات قوات القذافي علي الشعب الليبي‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل