المحتوى الرئيسى

سياسة خارجيةاحذروا‮.. ‬المشهد المرعب للمنطقة‮!‬

03/11 02:15

اذا كان ما يحدث في مصر الآن من فوضي عمل من فعلنا‮.. ‬فهو أمر مقدور عليه،‮ ‬حتي لو استغرق الوضع وقتا ننعم بعده بالاستقرار‮. ‬أما إذا كانت هذه الفوضي من صنع أيد خفية خارجية تعبث بمصر والمنطقة‮. ‬فهذه هي الكارثة‮.. ‬احذروا المشهد المرعب للمنطقة،‮ ‬الذي تتحدث به بعض المسئولين الأمريكيين علي مدي السنوات الماضية،‮ ‬وتناولته العديد من الدراسات الأمريكية وكتابات مشاهير وكبار المعلقين والكتاب السياسيين المقربين من دوائر صنع القرار في البنتاجون والبيت الأبيض‮. ‬تصريحات وأحاديث المسئولين الأمريكيين منذ إدارة بوش الأب اتسمت بالعمومية والغموض حتي يظل من سيطاله تخطيطهم الخبيث في‮ ‬غفلة أو أسري للمفهوم المضاد لمؤامراتهم بألا يجب ان يفكر العرب دائما بمنطق المؤامرة تعبيرا عن العجز وقلة الحيلة وعدم الفهم‮. ‬ولكن التسريبات التي عمدوا إليها كانت أكثر وضوحا وقوة،‮ ‬وتناولت التفاصيل الدقيقة لمستقبل العالم العربي والإسلامي خلال ‮٥٢ ‬سنة قادمة‮.‬تناولت في هذا المكان الاسبوع قبل الماضي وتحت عنوان‮ »‬الثورات العربية والفوضي الخلاقة‮«.‬ان ما يحدث ليس ببعيد عن خطط كونداليزا رايس التي رفعت شعار الفوضي الخلاقة‮. ‬والحقيقة انه لم يكن شعارا يقدر ما هو واقع تعمل أمريكا وإسرائيل علي تحقيقه منذ السنوات العشرين الماضية‮. ‬وكانت رايس الأكثر جرأة في الإفصاح عنه‮.‬في تعقيب علي ما نشر فوجئت بتقرير أرسله أحد المهتمين بالمستقبل السياسي العربي يتضمن ما نشره الكاتب جيفري جولد برك في مجلة اتلانتيك الامريكية في عددها الصادر في فبراير ‮٨٠٠٢. ‬ويتناول فيه الرؤية الأمريكية الجديدة للشرق الأوسط في العقود القادمة تحت عنوان‮ »‬شرق أوسط‮.. ‬ما بعد العراق‮«. ‬ومرفق به خريطة جديدة للمنطقة حسب التخطيط الذي اعدته أمريكا لتقسيم وتفتيت الدول العربية لصالح الكيان الإسرائيلي وخاصة تمزيق الدول الأكبر والأقوي والأكثر استقرارا في المنطقة مثل مصر والسعودية‮. ‬يؤكد تقرير جيفري جولد ان أمريكا تسعي في‮ ‬غضون ‮٥١ ‬عاما إلي إقامة دولة للبدو في سيناء‮. ‬واحياء القلاقل في جنوب مصر عن طريق اشعال الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط واقامة دولة لهم بالجنوب بحجة تعرضهم للاضظهاد‮. ‬والرعاية الأمريكية لمؤتمرات أقباط المهجر أحد وسائل التأثير علي الرأي العام العالمي‮.‬أما الوضع بالعراق فقد اتضحت ملامحه الآن بتقسيمه إلي ثلاث دويلات كردية وشيعية وسنية وفي السودان بدأ تنفيذ الخطة بالفعل بانفصال الجنوب والذي تحدث عنه التقرير منذ ثلاثة أعوام‮. ‬والبقية تأتي‮.‬وفي فلسطين قضية العرب والعالم الإسلامي‮.. ‬فان القضية في طريقها إلي النهاية قال التقرير سيتم اقامة إمارة‮ ‬غزة الإسلامية‮. ‬وقد كان‮.. ‬وضم الضفة الغربية إلي الأردن الكبير‮. ‬وذلك من أجل تأمين دولة إسرائيل إلي الأبد وعاصمتها القدس الموحدة بشقيها الشرقية والغربية‮.‬تقرير مجلة‮ »‬اتلانتيك‮« ‬يكشف عن مستقبل مرعب من تفتيت دول المنطقة واضعافها‮. ‬ولا يمكن ان يكون ذلك محض خيال‮. ‬وخاصة بعد ان بدأت بوادره تتحول إلي واقع نشهده في السودان والعراق وفلسطين‮. ‬فلماذا لا تكون نفس النوايا الأمريكية والصهيونية تجاه مصر‮.!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل