المحتوى الرئيسى

في الصميم‮.. ‬ومن يطفئ الشموع؟‮!‬

03/11 02:15

أخيرا قال الجيش‮ ‬والحكومة إننا نواجه‮ »‬ثورة مضادة‮« ‬تعمل لإثارة الفتنة وزعزعة الأمن وتعطيل الإنتاج وادخال البلاد في حالة من الفوضي‮. ‬منذ انتصار الثورة وسقوط النظام السابق،‮ ‬والصرخات تتعالي من تحركات الثورة المضادة ونشاط فلول النظام الذي أسقطته ثورة الشعب،‮ ‬والذي تصاعد مع تشكيل حكومة عصام شرف الذي أعلن من قلب ميدان التحرير أن مصدر شرعيته هو الثورة‮.‬كان ذلك اعلانا بأن فترة التردد قد انتهت مع سقوط الحكومة السابقة،‮ ‬وأن من سيدير الأمور في هذه الفترة الحاسمة هو حكومة الثورة تحت مظلة جيش كان شريكا أساسيا في الثورة وحاميا لها في لحظات الحسم‮.. ‬ومن الطبيعي مع هذا التطور المهم أن تضاعف فلول النظام السابق من نشاطها المعادي للثورة والذي لم يتوقف أبداً‮ ‬منذ اندلاع الثورة،‮ ‬وطبيعي أن تكشف الثورة المضادة عن وجهها القبيح،‮ ‬فلا تكتفي بتعطيل الإنتاج،‮ ‬ولا بإشاعة الرعب في‮ ‬غياب الأمن،‮ ‬ولا باستباحة مؤسسات الدولة وإضاعة هيبتها،‮ ‬وإنما تصل في النهاية إلي الخط الأحمر بإثارة الفتنة الطائفية بصورة لا يمكن أن تخطئ العين انها بفعل فاعل حقير لا يهمه تدمير الوطن في محاولة اجهاض الثورة‮.‬رئيس الوزراء عصام شرف وهو يعلن بدء المواجهة الحاسمة لفلول الثورة المضادة،‮ ‬روي علي شاشات التليفزيون في لحظات إنسانية عن مسلمين حدثوه من الكعبة المشرفة لينقلوا دعواتهم هناك من أجل نجاح الثورة،‮ ‬وعن مسيحيين يوقدون الشموع يوميا لكي يبارك الله مصر وثورتها‮. ‬وهي ليست مشاعر فردية ولكنها مشاعر الملايين من المصريين وأيضا من العرب الذين افتقدوا مصر لسنوات طويلة‮. ‬ولكن السؤال الذي لابد أن يجد عصام شرف اجابته ويضعها أمامنا بسرعة ووضوح هو‮: ‬من الذي يطفئ الشموع ويقود الثورة المضادة؟إن استعادة الأمن والاستقرار والعودة للإنتاج ترتبط بالاطمئنان علي مصير الثورة،‮ ‬وبضرب فلول النظام السابق وسد كل الطرق في وجه الثورة المضادة التي لم تستسلم إلا عندما تري قادتها في يد العدالة،‮ ‬وتشاهد معنا محاكمة كل من أطلقو الرصاص علي الشباب المسالم،‮ ‬ومن تسببوا في انهيار الأمن،‮ ‬ومن يتآمرون لتعطيل الإنتاج ومن يعملون لاشاعة الفوضي،‮ ‬ومن يثيرون الفتنة ويحاولون تدمير الوطن‮.‬حماية الثورة من مؤامرات أعدائها هي المهمة الأولي للشعب والقيادة والثورة المضادة لن تتوقف إلا إذا أدركت أن الحساب رادع وسريع لكل من ارتكب جريمة في حق الوطن،‮ ‬وأنه لا مكان ولا مستقبل لفلول نظام أسقطه الشعب،‮ ‬وتحاول يائسة إطفاء شموع الثورة لتنقذ ما تبقي من خفافيش الفساد والاستبداد‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل