المحتوى الرئيسى

من باب‮ ‬العتبالنظام‮ ..‬لا‮» ‬أمن الدولة‮«..!‬

03/11 02:15

بالتأكيد ‮  ‬لم يكن من أهداف ثورة‮ ‬25يناير القضاء علي الدولة المصرية‮.. ‬أو‮ ‬مجرد إزاحة الرئيس الحالم بالسلطة‮ ‬دوما لنفسه وإن تبقت فسحة من الوقت تكون لعقبه من بعده وان كره الوطنيون‮..‬ولم تكن ثورة الشعب في يناير تحمل‮ "‬تار بايت‮" ‬مع السيدة سوزان ثابت التي نصبت نفسها‮ "‬ماما‮ "‬لكل المصريين وعلا اسمها فوق كل الفعاليات المصرية والمجالس والمدارس وأشياء أخري كثيرة تذكرونها ولا نذكرها بفعل كراهة ما كان يجري علي ارض الواقع‮..‬كما لا نستطيع أن نجزم أن التعجيل بالثورة في شهر يناير كان لإقصائها قبيل احتفالات عيد الأم في شهر مارس‮..!‬‮  ‬ولم يكن دفع الثورة المستميت لتقديم عتاولة الفساد ومفككي دعائم الدولة إلي الجهات القانونية المنوط بها محاسبة من لم يكن في حسباننا أنهم سارقو الشعب‮ - ‬بغرض التشفي أو حتي استرداد الأموال المنهوبة وإرجاع الحقوق السليبة ثم ترديد الاغاني من عينة‮ " ‬ياحبيبتي يا مصر‮..‬وما شفش الأمل في عيون الولاد‮". ‬‮ ‬ولم يكن هؤلاء الذين تقدموا الصفوف واختاروا صراحة مابين‮ "‬الثورة أو الشهادة‮" ‬سوي مصريين ملوا من ترديد النظام أننا علي الخط السليم‮..‬وهم يرون البلاد تتردي نحو الهاوية وسط ابتسامات وزراء اختاروا الانحياز صراحة لسياسة تجويع أبناء البلاد‮  ‬بما يسمح‮  ‬لهم بتضخيم ثرواتهم‮  ‬وتحويل أقدم دولة في التاريخ من دولة مدنية عصرية إلي دولة جباية مملوكية‮..! ‬‮ ‬وفعل الثورة وشعارها ومطلبها الرئيسي إسقاط النظام لم يكن شعارا جذابا للم جموع المقهورين من ابناء الشعب حوله‮..‬لكنه كان شعارا لأناس رأوا نظاما يعمل بكل جد وغشم لتفكيك وإسقاط الدولة المصرية‮..‬وظهرت تجليات تفكيك الدولة المصرية‮  ‬في‮  ‬تصفية مجالسها النيابية ونقاباتها ومحلياتها‮  ‬بتمرير تزوير انتخاباتها جهارا نهارا وليس في حارة سد‮..‬نظام عمل بكامل هيئته في مشروع توريث السلطة وجعل مصر إحدي إمارات الموز‮.. ‬نظم تفرغت لمحاولة وضع مصر علي دفتر شيكاتهم في حساب خارجي‮..!‬‮ ‬نظام تفرغ‮ ‬لتفكيك الدولة ولم يعد عنده وقت لتقصي حقائق انتقاص حصة مصر من مياه النيل‮..‬وانهمك وزير الري فيه حتي اخمص قدميه بحملته في انتخابات مجلس فتحي سرور ونسيان حصة وادي النيل من المياه تمشيا مع سياسة النظام‮.. ‬نظام اعلي وزراء تخصصوا في ضرب الوحدة الوطنية‮..‬نظام‮ ‬غض الطرف‮  ‬عن سيطرة مصر علي حدودها‮  ‬والتفرغ‮ ‬لأمور البورصة فهي معلية سياسة‮.. ‬البورصة خير واربح‮.   ‬وفعل الثورة لم يكن مستوردا من الخارج ومن ثم ضمن للخارج تصفية دعائم الدولة الحديثة وإلحاقنا بدول التعصب‮  ‬أظن أننا حفظنا عن ظهر قلب عمدة المطالب الثورية هو"الشعب يريد اسقاط النظام‮"..‬واسقاط النظام أظن للاسباب السابق ذكرها‮..‬وبالتأكيد ليس من اسقاط النظام إلغاء واحد من أهم واخطر اجهزة الدولة واهمها جهاز أمن الدولة‮.. ‬أليس جهاز أمن دولة كان يعمل ضمن نظام اخل بكل الثوابت واخرجها لتعمل في‮ ‬غير عملها؟ وكلنا نعرف ان الرئيس تفرغ‮  ‬لكل‮  ‬شيء‮ ‬غير الرئاسة والوزراء تفرغوا لأعمال‮ ‬غير اعمالهم‮ ..‬ومع ذلك لم نطالب بإلغاء منصب الرئيس ولاحتي منصب الوزراء لانهم عملوا بوظائف‮ ‬غير عملهم‮..!‬وبالتالي‮  ‬لايمكن ان تكون الدعوة التي بدأت ومازالت هي اسقاط النظام تعني إلغاء مؤسسات الدولة بما يعني اسقاط الدولة‮ ..‬ومؤسسات الدولة وعلي رأسها أمن الدولة لابد من الابقاء عليه واعادته لدوره الاصلي الذي لم يقم به منذ انشائه في عام‮ ‬1913‮ ‬في ظل الاحتلال الانكليزي لمصر وكانت مهمته تتبع الوطنيين والقضاء علي مقاومتهم للاحتلال وسمي‮ "‬قسم المخصوص‮" ‬وبذلك يعد أقدم جهاز من نوعه في الشرق الأوسط‮.‬‮  ‬برجاء مراجعة ما يردده البعض سواء الموجودون منهم في التحرير أو المشتركون في جروبات علي الفيسبوك‮ ‬،‮ ‬وحجتهم أن للجهاز ممارسات في التعذيب وانتهاك حقوق الإنسان ما لا يتصوره أو يحتمله عقل إنسان وأن الجهاز فقد بوصلته الأصلية في حماية أمن الدولة إلي حماية أمن النظام،‮ ‬وأضاف البعض لتلك الأسباب أن مصر ليست بحاجة لذلك الجهاز لأن لديها أجهزة أمنية أخري‮. ‬ترتيب واعادة جهاز أمن الدولة لعمله الاصلي الذي يقوم به في كل دول العالم‮  ‬بات علي قمة المطالب وليس تفكيك وتسريح أمن الدولة وحتي لاتكون العواقب وخيمة‮.. ‬الجهاز مهمته حماية الامن المصري ومحاربة الارهاب والتطرف وكل ما يهدد الأمن المصري‮.‬Attia992000@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل