المحتوى الرئيسى

مصر في أذهان الآخرين

03/11 02:15

علي ‮ ‬مدي قرنين تدنت صورة مصر في أذهان القاصي‮ ‬والداني‮. ‬وأصبحت مصر‮ ‬التي كان يطلق عليها‮ »‬قلب العروبة النابض‮« ‬أداة للاستعمار الجديد وحليفته الصهيونية العالمية‮. ‬مصر التي ساهمت في تحرير العديد من الدول العربية والافريقية من الاستعمار التقليدي وأسست مدرسة في التحرر الوطني والتي كان لها كبير الأثر علي دول أمريكا اللاتينية والدول الأسياوية أصبحت تؤازر اسرائيل في التنكيل بأخواننا في‮ ‬غزة‮. ‬وتغمض عيناها عما يحدث في العراق وتقاطع ايران بحجة خطورة المد الاسلامي وتقف في ساحة المتفرجين علي تقسيم السودان الشقيق‮. ‬مصر التي حققت ما لم تحققه دولة نامية بخطتها الخمسية الأولي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في بداية الستينات بعقول وسواعد ابنائها ارتمت في احضان المؤسسات‮ ‬الدولية من أجل حفنة دولارات فلم تحن سوي الفقر وتفشي ظاهرة سكن القبور وازدهار العشوائيات واضمحلال الطبقة الوسطي‮. ‬وأصبحت مصر الحضارة تجتر تاريخها القريب في محاولات فاشلة لاستعادة صورتها خاصة في أذهان أبناء عروبتها‮. ‬ولجأت الي‮ »‬الاسطوانات المشروخة‮« ‬والعبث الإعلامي والمن علي الدول العربية بما قدمته لها في بداية القرن الماضي‮. ‬فلم تحن‮  ‬سور كره ونبذ العرب لأبنائها‮. ‬وأصبح الانسان المصري علي‮ ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل