المحتوى الرئيسى

كلينتون تلتقي بالمعارضة الليبية وتحذر بشأن الخطوات التالية

03/11 04:45

واشنطن (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الخميس انها تعتزم لقاء ممثلين عن جماعات المعارضة الليبية لكنها حذرت من مغبة تحرك أمريكي أحادي الجانب في الازمة قائلة انه قد تكون له عواقب غير مقصودة.والتقت كلينتون بسفير طرابلس السابق لدى واشنطن الذي انضم لعدد متزايد من الدبلوماسيين الليبيين الذين انشقوا على معمر القذافي وقالت انها ستلتقي بمزيد من شخصيات المعارضة خلال رحلة لفرنسا ومصر وتونس الاسبوع القادم.وقالت كلينتون للصحفيين بعد اجتماع مع وزير خارجية تشيلي "اننا على اتصال مباشر مع اعضاء من المعارضة هنا في الولايات المتحدة وفي ليبيا وفي بلدان اخرى ونعمل معهم لتحديد ماهية المساعدة التي يمكنهم فعلا استخدامها."واقرت كلينتون بالحاح الموقف لكنها قالت ان اتخاذ عمل عسكري تقوده الولايات المتحدة ردا على الازمة امر سابق لاوانه مؤكدة ان فرض منطقة طيران محظور واي اجراءات اخرى ستتطلب تأييدا دوليا.واضافت كلينتون قولها أمام جلسة للكونجرس "في غياب تفويض دولي فان تحرك الولايات المتحدة بمفردها سيؤدي الى وضع لا يمكن التكهن بعواقبه." وشددت على ان الامم المتحدة يجب ان تأخذ بزمام المبادرة في تخطيط الخطوات التالية.وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة تركز جهدها على مساعدات الاغاثة الانسانية واقامة صلات مع جماعات المعارضة الليبية غير المعروفة الى حد كبير في واشنطن.والتقت كلينتون بالسفير الليبي السابق على العجيلي الذي يقول الان انه يتحدث باسم المعارضة وقالت ان الولايات المتحدة لن تقبل مبعوثين من القذافي مادام منخرطا في حملة وحشية لاخماد الانتفاضة.وقالت "اننا سنقوم بتعطيل علاقاتنا مع السفارة الليبية الحالية ولذا فاننا نتوقع منهم انهاء العمل كسفارة لليبيا."ولم توضح من هم ممثلو المعارضة الاخرون الذين تعتزم لقاءهم.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل