المحتوى الرئيسى

وزير الداخلية المصري يعتذر عن "انتهاكات" جهاز أمن الدولة

03/11 00:21

القاهرة (رويترز) - نقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية يوم الخميس عن وزير الداخلية المصري قوله ان دور جهاز أمن الدولة سيقتصر على مكافحة الارهاب والتجسس وانه اعتذر عن " الانتهاكات" السابقة للشرطة.وقال الوزير منصور العيسوي ان الجهاز لا يمكن حله لكنه لن يقوم مستقبلا بأي دور في الحياة اليومية للمواطنين.وقالت الوكالة "قدم وزير الداخلية اعتذاره للشعب المصرى عن التجاوزات التى حدثت من جانب بعض عناصر جهاز الشرطة فى الفترة السابقة" وسوف يصدر بيان من الوزارة بهذا الشأن.ويقول مصريون ان جهاز أمن الدولة وهو أحد أفرع الشرطة عامل المواطنين بقسوة مفرطة. وتزايدت مشاعر السخط تجاهه بعد اشتباك الشرطة مع المتظاهرين أثناء احتجاجات ادت الى الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط.واقتحم نشطاء مباني تابعة للجهاز ونشروا وثائق حصلوا عليها من داخل تلك المباني على الانترنت قالوا انها تمثل دليلا على الانتهاكات التي ارتكبها ضباط الجهاز.وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط ان خطة اعادة هيكلة جهاز أمن الدولة ستعرض على رئيس الوزراء بأسرع وقت ممكن.وقال العيسوي ان قوات الشرطة المصرية عادت للعمل في أنحاء البلاد بعد انسحابها من الشوارع في 28 يناير كانون الثاني خشية تعرضها لهجمات من جانب المواطنين.ونفى العيسوى الارقام المبالغ فيها بشأن حجم قوات الشرطة وقال ان عدد القوات النظامية فى الشرطة يبلغ 269 ألفا على مستوى الجمهورية وأن عدد أفراد قوات الامن المركزى لايتعدى 170 ألفا. واضاف انه سيتم اعادة النظر فى هذه الاعداد وفقا للاحتياجات الفعلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل