المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشرطة البحرينية تعوق مسيرة نحو الديوان الملكي

03/11 19:02

- المنامة - رويترز Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  منعت الشرطة البحرينية عدة آلاف من المحتجين من الوصول اليوم الجمعة إلى الديوان الملكي وسط مخاوف من أن تثير المسيرة اشتباكات في البحرين ذات الأغلبية الشيعية وتحكمها أسرة سنية.وبدأ آلاف معظمهم من الشيعة المسيرة رافعين العلم البحريني وزهورا وانطلقوا من منطقة علي إلى حي الرفاع حيث يعيش سنة وأفراد من الأسرة الحاكمة السنية. وقرب برج الساعة في الرفاع تجمع نحو ألف من السكان المسلحين بهراوات وسكاكين لحماية الحي.وأغلق نحو 200 من رجال شرطة مكافحة الشغب المسلحين بالهراوات الشارع بالأسلاك الشائكة مما دفع معظم المحتجين إلى العودة إلى ديارهم.وصدت الشرطة مجموعة من المحتجين السنة الذين يرشقون بالحجارة عندما اقتربوا من صفوف الشرطة التي أطلقت قواتها الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الشيعة الذين حاولوا الالتفاف حول الحاجز الذي سد الطريق.وقال أحمد جعفر الذي يشارك في المسيرة "الأسرة المالكة لديها قصور ومنازل كثيرة هنا. نحن مسالمون. نريد أن نتوجه إلى دارها ونطالب بحقوقنا." وأضاف "السلطة يجب ألا تكون في يد أسرة واحدة بل يجب أن تكون في يد الشعب."وتشهد البحرين التي تستضيف الأسطول الأمريكي الخامس أسوأ اضطرابات منذ التسعينات بعدما تدفق المحتجون على شوارع العاصمة الشهر الماضي مستلهمين أسلوب انتفاضتي مصر وتونس اللتين أطاحتا برئيسي البلدين.وقتل سبعة أشخاص حين داهمت قوات الأمن البحرينية المحتجين المعتصمين الشهر الماضي ولا يزال الآلاف من شبان حركة 14 فبراير الوليدة معتصمين في دوار (ساحة) اللؤلؤة في العاصمة المنامة ويقومون بمسيرات شبه يومية لكن الانقسام داخل صفوف المعارضة آخذ في التزايد فيما يبدو.وحث معتدلون من قادة المعارضة الزعماء المتشددين على إلغاء المسيرة محذرين من أنها قد تشعل اشتباكات بين الشيعة الذين يحتجون على الحكومة والسنة المؤيدين لها.وحذر الشيخ عيسى القاسم أكبر رجل دين شيعي في البحرين في خطبة الجمعة المحتجين من الانزلاق في صراع طائفي مع السنة يقوض حملة المعارضة للإصلاح السياسي.ويطالب المعتدلون وفي مقدمتهم جمعية الوفاق الوطني وهي أكبر حزب شيعي بإصلاحات دستورية وقد دعوا إلى تجمع أقل استفزازا اليوم.لكن تحالف الأحزاب الشيعية الأصغر الذي يقف وراء المسيرة إلى الديوان الملكي يطالب بالإطاحة بالملكية وإقامة جمهورية وهي مطالب أثارت فزع السنة الذين يخشون من أن يصب ذلك في مصلحة إيران.كانت قد اندلعت مواجهات بين متظاهرين معارضين للحكومة في البحرين وقوات مكافحة الشغب أثناء مسيرة متوجهة إلى الديوان الملكي في العاصمة المنامة اليوم الجمعة.وقد بدأت المواجهات بعد وقوع اعتداءات من جانب مجموعة من المناصرين للحكومة على المتظاهرين المعارضين مما أدى إلى وقوع المواجهات بين الجانبين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل