المحتوى الرئيسى

> المعارضة الصغيرة تطالب بمجلس شوري معين وإلغاء كوتة المرأة وأسبقية الانتخابات الرئاسية

03/10 22:24

فيما يشبه الردة السياسية أعدت مجموعة أحزاب المعارضة الصغيرة مذكرة لإرسالها إلي المجلس الأعلي للقوات المسلحة للمطالبة بقصر دور مجلس الشوري علي الاستشارات فقط مع تشكيل جميع أعضائه بالتعيين ليكون بمثابة مجلس حكماء.وكثف أحزاب الجمهوري الحر والوفاق القومي بإجراء الانتخابات الرئاسية أولاً قبل الانتخابات البرلمانية حيث بدأت جمع توقيعات قياداتها عليها مستندين فيها إلي ضرورة العمل علي الانتقال المدني للسلطة لانتخاب ممثل قانوني للبلد لحمايته من الأطماع والاضطرابات الداخلية والخارجية وإطلاق يد الأحزاب في الانتخابات الرئاسية بلا قيد أو شرط ولتخفيف الأعباء علي القوات المسلحة في تسيير أمور الجمهورية ويعقب ذلك الدعوة للانتخابات البرلمانية. وكان عدد من نصوص التعديلات الدستورية التي اقترحتها اللجنة المشرفة علي تعديل الدستور حالياً قد حظيت برضا تلك الأحزاب كقصر فترة تولي رئاسة الدولة علي دورة واحدة لفترة 4 سنوات.. إذ قال حسن ترك رئيس الحزب الاتحادي: إن هذا التعديل أقنع المواطن ومن سيتولي رئاسة مصر أنه «طالع برة.. طالع برة» و«ماشي.. ماشي» وسيحاسب علي ما صنعه في البلد فور خروجه. كما طالبت الأحزاب بضرورة أن يمتد الإشراف القضائي علي اللجان في الانتخابات بجميع أنواعها لخارج اللجان لضمان نزاهتها مائة في المائة ــ علي حد تعبيرهم ولحمايتها من أعمال البلطجة والشغب.. بحيث نضمن الإشراف القضائي الكامل علي تلك الانتخابات مقترحين أنه إذا تبين ضاءلة عدد القضاة بالنسبة لعدد اللجان يتم تجزئتها علي عدة أيام بدلاً من إجرائها في يوم واحد. وطالب عدد من تلك الأحزاب بضرورة إنهاء العمل بنسبة الـ 50% للعمال والفلاحين وإلغاء التميز الإيجابي لصالح عدد من الفئات كالمرأة وما طرح بشأن تخصيص نسبة 64 مقعداً لها في البرلمان ويكون مجلس الشوري مجلساً استشارياً فقط بالتعيين يضم حكماء وعلماء للمساهمة في مناقشة التشريعات القانونية. كما رحبت الأحزاب بالتصويت في الانتخابات عبر بطاقة الرقم القومي مبررين ذلك بأن 30% فقط من المواطنين كان لديه بطاقة انتخابية ولم يهتم سوي 15% فقط بالإدلاء بأصواتهم. فيما طالب رئيس الحزب الاتحاد حسن ترك بتقنين إنشاء الأحزاب السياسية والاكتفاء بالأحزاب الموجودة حالياً، يتم إقصاء البرامج المشابهة للتنظيمات الحزبية الموجودة حالياً من الأحزاب التي ظهرت مؤخراً عقب أحداث ثورة 25 يناير حتي لا تنضم لقائمة «الجثث» الحزبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل