المحتوى الرئيسى

اهم أحداث اليوم السادس لثورة الغضب المصرية بقلم : احلام الجندى

03/10 22:16

اهم أحداث اليوم السادس لثورة الغضب المصرية بفلم : احلام الجندى اليوم الاحد 30/1/2011هو اليوم السادس لثورة الغضب الشبابية المباركة التى جمعت الشعب المصرى بجميع طوائفة على قلب واحد وأوقفت الفتنة التى كادت ان توقع بين المسلمين والمسيحيين ابان حادث كنيسة القديسين بالأسكندرية التى اثبت التحقيق ان للموساد يد فيه وكان من اهم هذه الاخبار ما يلى : - استمرار المظاهرات فى محافظات القاهرة والاسكندرية والمنصورة والسويس وكثير من المدن والقرى المصرية - تصل اعداد المتظاهرين الى مئات الآلاف وربما تصل الى النصف مليون أو المليون بمدان التحريرالمكان المركزى للمظاهرات على مستوى الجمهورية ، - تم قطع ارسال قناة الجزيرة القناة التى تنقل الأحداث بكل صدق كما هى والتى تتيح الفرصة للشعب والمتصلين للتعبير عن رأيهم فى الحكومة السابقة بوضوح لذا قام وزير الإعلام المقال بسحب التراخيص ممن ينتسبون الى هذه القناة وقطع ارسالها وقد قامت القناة مسبقا بالإعلان عن ترددات جديدة للجوء اليها فى حال قطع الارسال لذا استطعنا توليف هذه الترددات ومواصلة متابعة قناة الجزيرة ومتابعة اخبارها . وجود تظاهرات فى كثير من دول العالم لتأييد الثورة المصرية كالأردن وتركيا وواشنطن واليمن وتونس وغيرها . تواصل رسائل اس ام اس التى تربت على يد المتظاهرين وتشجعهم على الاستمرار حتى تحقيق اهدافهم . مشاركة رجال القضاء فى المظاهرة وضم صوتهم اليها، كما توافد كثير من رجال الأزهم بالعمائم والكواكيل واشتركوا وهتفوا ودعوا وامن المتظاهرين بأن يؤيد الله ثورتهم ويقوى عزيمتهم ويمكنهم من الظالمين . تضامن الصحفيون وعلى رأسهم مجلس وادارة تحرير جريد الأهرام واعلان وثيقة تأييد لها . استمرار القنوات الفضائية المصرية فى الكذب والتزوير والتقليل من جدية المظاهرات واذاعة اخبار غير صادقة دعوة واشنطن رعاياها فى مصر بمغادرتها حفاظا على أمنهم نظرا لإشاعة انتشار الفوضى تم تشيع جنازة لأحد الإخوان فى الأسكندرية ادت الى زيادة حدة المظاهرات وزيادة عدد المتظاهرين والاصرار على مطلب تنحى الرئيس بل وهتفوا الشعب يريد اعدام الرئيس زاد عدد القتلى عن الثلاثمائة والاصابات عن الألفين وفقد اكثر من خمسمائة فرد . - عقد الرئيس مبارك اجتماعا مع قيادات الجيش بغرفة العمليات اثار القلاقل والتكهنات المتضاربة لدى الساسة والمحللين ما بين ترتيب خروج آمن للرئيس الى تخطيط للإنقضاض على المتظاهرين وتصفية الكثير منهم . - اعلن فتحى سرور رئيس مجلس الشعب الذى عقد اجتماع مع اعضاء مجلس الشعب بان المجلس يجب ان يأخذ فى الاعتبار الدعاوى القضائية التى تشكك فى عضوية بعض الاعضاء حتى تتحقق المصداقية التى يطالب بها المتظاهرون . - ظهرت طائرة هليكوبتر فى سماء ميدان التحرير وحلقت قليلا واتضح بعد ذلك انها كانت تقل المشير حسين طنطاوى وزير الدفاع وهبطت طائرته وتفقد وحدات الجيش المرابطة حول مبنى التليفزيون وسلم عليهم وعرفوه بأنفسهم وذكروا انهم حرس جمهورى فكرر فى نفسه اهه حرس جمهورى. كما طافت طائرة اف 16 على الميدان وفى سماء القاهرة عدة مرات وظن المتظاهرون سوء ولكن الله سلم،. - امتدت فترة حظر التجول لتصبح من الساعة الثالثة عصرا حتى الثامنة صباحا. فى نهاية اليوم بدأت تظهر وتتكشف حقيقة المؤامرة التى دبرت للشعب المصرى بغرض نشر البلبلة والذعر والإيعاذ بمدى ما يحققه جهاز الأمن من حفظ السلام حتى يعود المتظاهرون لحماية ممتلكاتهم وفض وانهاء المظاهرات ، لكن الشعب افسد هذه المؤامرة واثبت انه يستطيع ان يحمى نفسه ولكن لا تكسر ارادته ولا تلغى كرامته وحريته ، فقد بين لؤى ديب وكذا لواء متقاعد فى امريكا وكذا احد المنتمين الى جمعيات حقوق الانسان المخطط الذى رسم كأحد البدائل لفض المظاهرات وكان كالتالى: الامر بانسحاب رجال الامن من جميع المراكز والاقسام ، نشر الذعر والرعب والخوف بين الشعب من خلال : الإعلان عن انسحاب رجال الامن وغياب الأمن والحماية فى جميع انحاء الجمهورية اشاعة انتشار عصابات للسرقة والنهب والاغتصاب والسطو على المنازل والتهديد و التربيط مع بعض العناصر النسائية الأمنية للإتصال بالقنوات الفضائية والاستغاثة والبكاء والصياح وتمثيل الرعب والخوف بشكل مكثف من وجود عصابات ومن يتهجم عليهم فى بيوتهم لسرقتهم واغتصابهم ، وكذا توالى الاتصالات من الرجال ايضا لبيان مدى الفوضى والذعرالمنتشر،وعدم جدوى هذه المظاهرات . نقل المساجين من جميع الاقسام الى السجن المركزى ثم لبس بعض رجال الأمن زيا مدنيا وادخالهم فى الاقسام على انهم مساجين على ان تقوم جماعة اخرى باطلاقهم وسرقة الاسلحة منها واشاعة ذلك بين الناس لزيادة الخوف والرعب والتراجع . وتظرا لأن هذه المؤامرة كشفت واستطاع الشعب ان يحمى نفسه اعلن عن اعادة رجال الامن على ان يقتصر وجودها فى حفظ الامن وعدم الاحتكاك بالمتظاهرين ، وقد اثيرت المخاوف حول امكانية حدوث مواجهات بين رجال الأمن واهالى من قتلوا وجرحوا وفقدوا او اهينوا منهم . اللجوء الى مؤامرة اخرى وهىكالتالى : ارجاع رجال الأمن الى اماكنهم دس افراد بين المتظاهرين لتثبيطهم وتيئيسهم وافقادهم الامل فى امكان ترحيل الرئيس وحثهم على ترك التظاهر وتخويفهم من امكان تعرضهم للخطر والمواجهة المسلحة وتخويفهم من الجيش وامكانية انكفائه على الشعب . تسليح هؤلاء المندسين للإنقلاب على هؤلاء المتظاهرين ابان ساعة الهجوم التى سيتم تحديدها . التصفية الجسدية لقادة المظاهرات من خلال قنصهم بواسطة قناصات تحتوى على مكبرات لرصدهم من اماكن بعيدة من اسطح البنايات ، او بواسطة اشعة الليزر لتخديرهم حتى يتم القبض عليهم . بين هؤلاء ايضا بأن الذخيرة التى كانت قدمتها واشنطن كدعم للنظام المصرة تحسبا لمثل هذه الثورات قد نفذت وان مصر قد طلبت من واشنطن امدادها بمزيد منها فرفضت حتى لا يثبت ذلك عليها وتسقط ادعاءاتها بمناصرة الديمقراطية وتأييد حرية الشعوب فقامت اسرائيل متطوعة ومن جانب الحرص على أمنها ومصالحها بإرسال ثلاث طائرات محملة بذخيرة وقنابل ومواد محرمة دوليا واكد هؤلاء وصول هذه الطائرات الى مطار الاقصر وتسلم مصر هذه الذخائر ، لذا كشف اللواء المتقاعد المصرى المقيم بأمريكا ذلك وناشد اركان حرب الجيش المصرى بألا يتكاتف مع النظام ضد الشعب لأنه ليس اقل وطنيةٍ من رئيس اركان حرب تونس . من الأخبار ايضا التى ادلى بها الحقوقيون تخص خروج بعض المتسللين بملايين المليارات من الدولارات من مصر وتسجيل ذلك فى محاضر رسمية وتوجههم الى دبى وتنبيه مطار دبى بالتحفظ على هذه الاموال لانهم سوف يحاسبون عليها بينما بين ان هناك آخرون خرجوا من صالة الطيران الخاصة دون اى تفتيش كعائلة نجيب سويرس واخيه سميح وكذا عائلة حسين سالم . اصابتنا هذه الأخبار بالالم الشديد والخوف على ابنائنا ولكن زادنا ايضا اصرارا على الاستمرار من اجل القضاء على هؤلاء الطغاة المستبدين المتغطرسين حتى لو مات الالاف وليس المئات من ابنائنا فإما نعيش فى عزة وإما نموت فى كرامة زادت فترة حظر التجوالمن الساعة الثالثة عصرا الى الثامنة صباحا . فاللهم قنا شرهم ورد كيدهم فى نحورهم واحفظ ابناءنا من كيدهم ومكرهم واكفنا شرهم بما شئت وكيف شئت فانت حسبنا ونعم الوكيل احلام الجندى الاثنين 30/1/2011 قد كتب هذا المقال بالتاريخ المذكور عاليه ولم يتم نشره بسبب انقطاع النت اول المظاهرات ، كما تم نشر مقالات اخرى كانت انسب للحال والزمان .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل