المحتوى الرئيسى

قنديل: الجيش كان خطا عازلا بين الثورة والنظام السابق

03/10 20:23

نظمت القوى الشعبية بالإسماعيلية احتفالا بذكرى الأربعين لشهداء الثورة، وأيضا إحياء ذكرى الشهيد عبدالمنعم رياض والتى سالت دماؤه على أرض الإسماعيلية فى منطقة نمرة 6 على شاطئ قناة السويس يوم 9 مارس 1969. المؤتمر تم تنظيمه بميدان الممر وحضره الدكتور عبد الحليم قنديل المنسق العام السابق لحركة كفاية، والدكتورة كريمة الحفناوى، ومن الإسماعيلية عبد الجواد مسعد أحد أبطال حرب الاستنزاف وأكتوبر، والمهندس محمد الغزوى، والكاتب الصحفى سليمان الحكيم، والناشط السيناوى مسعد أبو فجر، والدكتورة سعاد حمودة إحدى القيادات النسائية بالإسماعيلية، ومحمد صادق ممثلا عن الشباب الداعى للمؤتمر، الذى قدمه عبد القادر هاشم المحامى. قال د. عبد الحليم قنديل: إن ثقتنا بالجيش كبيرة، وثقتنا بالشعب أكبر، فالمجلس الأعلى للقوات المسلحة ليس مجلس قيادة الثورة، ولكنه كان منطقة عازلة بين النظام الذى سقط والشعب، وعليه أن يسرع الخطى ولا يتباطأ فى إجراءات الإصلاحات الدستورية الفورية، وعمل دستور جديد كامل وليس ترقيعا، وعليه أن يحقق شرعية الثورة حسب بيانه الأول. وأضاف قنديل: هناك أشياء غير مفهومة منها التأخير فى حل جهاز أمن الدولة حتى قام رجاله بحرق المستندات التى تدينهم وتدين قياداتهم، وعدم تقديم الرئيس السابق للمحاكمة حتى الآن، وعدم حل المجالس المحلية المزورة وبؤر الفساد، وعدم حل الحزب الوطنى وتسليم مقراته للدولة، فكل هذه الخطوات كان لابد أن تتم على أقصى سرعة، والتأخير فيها يعتبر التفافا على نجاحات الثورة، وبالتالى فإن خطوات التغيير بعد إسقاط النظام البدء فى تنفيذ فترة انتقالية وإطلاق الحريات وانتخاب جمعية تأسيسية لعمل دستور جديد، وإجراء انتخابات برلمانية، ثم إجراء انتخابات رئاسية، وهذه الإجراءات لا تستغرق أكثر من سنة. وأكدت الدكتورة كريمة الحفناوى على نجاح ثورة 25 يناير بشباب مصر، وأن مدن القناة قدمت شهداء على طول الفترة النضالية، ولابد من الاستمرار حتى لا تسرق منا الثورة عن طريق فلول النظام البائد، كما طالب المهندس محمد الغزاوى بأن يقوم الجيش بدوره فى إنهاء حالة الفوضى التى تتعرض لها البلاد، وعليه بأن يأمر الشرطة بالنزول إلى الشارع لضبط الحالة الأمنية، ومن يرفض منهم فهو خارج العمل، مشيرا إلى رفض الاستفتاء على مواد الدستور المرقعة والمطالبة بدستور جديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل