المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الشباب والعين إلى نهائي كأس المحترفين

03/10 21:48

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) قاد النجم محمد ناصر فريقه الشباب إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة المحترفين الإماراتية لكرة القدم بعدما سجل هدفي التقدم على الوحدة 3-1 ضمن الدور نصف النهائي على إستاد طحنون بن محمد في العين، فيما قلب العين تأخره مرتين وهزم الوصل 3-2 ليتأهل لمواجهة الشباب في النهائي المرتقب. ولعب ناصر دور الورقة الرابحة باشتراكه بديلاً للمحترف البرازيلي خوليو سيزار "المصاب" في الشوط الثاني من اللقاء على الرغم من الحالة النفسية الصعبة التي يمر بها اللاعب الإماراتي إثر وفاة والدته قبل أيام ولكنه أصر على خوض المباراة وتمثيل فريقه في المواجهة المهمة. وكان الوحدة البادئ بالتسجيل عن طريق البرازيلي فرناندو بيانو (39)، قبل أن يعادل الشباب النتيجة من ضربة جزاء مشكوك في صحتها نفذها سيزار بنجاح (48)، ويعزز ناصر تفوق الجوارح بهدفي الفوز (69 و90+2). وتقاسم محترف الشباب البرازيلي جوزيل سياو نجومية اللقاء مع زميله ناصر بتقديمه أداء مبهراً على الجناح الأيمن الذي شكل مقتلاً لدفاع الوحدة وخطراً حقيقياً على حارس المرمى معتز عبد الله الذي عجز عن التصدي للكرات العرضية التي وصلت مهاجمي الشباب في أكثر من مناسبة.   جدل وانهيار وبعد الهدف الوحداوي أواخر الشوط الأول وتكافؤ الفرص بين الطرفين، تسيد الشباب أغلب فترات الشوط الثاني من خلال التكتيك المثالي الذي طبقه لاعبوه حتى حصلوا على ركلة جزاء بفضل مشاكسة سياو في منطقة الجزاء وتعرضه لضرب بالقدم من المدافع حيدر آلو علي. وأثارت الركلة جدلاً واسعاً في المنطقة الفنية وأغضبت المدرب النمساوي جوزيف هيكسبيرغر الذي حمل جزءاً كبيراً من مسؤولية الخسارة لقرارات الحكم أحمد الكسار على اعتبار أن هدف التعادل الذي أحرزه سيزار من الركلة كانت نقطة تحول للمجريات. ولكن الوحدة لم يحصن دفاعاته في الدقائق المتبقية واندفع للأمام بغياب استراتيجية هجومية واضحة على الرغم من إشراك المدرب لورقتي محمد الشحي وسعيد الكثيري إذ بدا الشباب أكثر حيوية ونشاطاً في منطقة المناورة بقيادة التشيلي فيلانويفا وروعة انطلاقات سياو والكرات الطويلة الملعوبة من المدافع وليد عباس. وبفضل الحماس الزائد والروح القوية التي لعب بها الشباب تمكن ناصر من تحويل عرضية سياو برأسه في شباك الوحدة معلناً التقدم (69)، وأطلق رصاصة الرحمة على خصمه بعدما تبادل كرة ثنائية في العمق مع فيلانويفا وجد بها نفسه في مواجهة الحارس وسدد زاحفة قوية ليحتفل في الوقت بدل الضائع على طريقة الجوارح بفرد اليدين محلقاً بالجوارح إلى المباراة النهائية.   الزعيم ينقلب على الإمبراطور وفي المباراة الثانية، حول العين تأخره بهدفين إلى فوز بالثلاثة بعد أحداث شهدت اعتراضات بالجملة من كلا الفريقين على أداء الحكم. وبدأ الوصل بالتسجيل من ضربة جزاء إثر عرقلة من المدافع فارس جمعة للاسباني فرانشسكو يستي داخل المنطقة نفذها عيسى علي بنجاح على يسار الحارس (23)، وحاول العين في أكثر من فرصة تعديل النتيجة غير أن كرات نجمه البرازيلي الياس روبيرو جانبها الحظ في إصابة مرمى الحارس ماجد ناصر. وكادت رأسية هلال سعيد تستقر في المرمى الوصلاوي لكن العارضة نانب عن ماجد ناصر في إبعاد شبح خطورتها، وسط تراجع الإمبراطور بطريقة مبالغ فيها.   إثارة الشوط الثاني وفي الحصة الثانية عادل مدافع العين إسماعيل أحمد النتيجة (55) من رأسية ارتقى لها عالياً وغمزها بقوة في الشباك، غير أن فرحة الزعيم لم تدم إلا دقيقة واحدة حيث "سنتر" الوصل الكرة في الدائرة وأرسل يستي كرة عالية ساقطة فوق الحارس محرزاً هدف التفوق (56). ولم ييأس العين وواصل هجومه الضاغط علي مرمي ماجد ناصر إلي أن تمكن إبراهيم كيتا من تسجيل هدف التعادل الثاني للعين (67) . وواصل العين هجومه في محاولة لإحراز الهدف الثالث مستغلاً تراجع الوصل للدفاع حتى احتسب الحكم ضربة جزاء عيناوية أحرز منها البرازيلي إلياس روبيرو هدف الفوز الغالي. من محمد الحتو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل