المحتوى الرئيسى

عشرات الاكراد المسجونين في سوريا ينفذون اضرابا عن الطعام

03/10 18:50

دمشق (ا ف ب) - بدأ عشرات الاكراد المسجونين في سوريا الخميس اضرابا عن الطعام تضامنا مع ناشطين في مجال حقوق الانسان ينفذون اضرابا مماثلا في سجن عدرا القريب من دمشق، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.واكد المرصد في بيان ان "عشرات المعتقلين الأكراد في السجون السورية من حزب يكيتي وحزب الاتحاد الديمقراطي دخلوا في إضراب عن الطعام تضامنا مع معتقلي الرأي المضربين عن الطعام في سجن دمشق المركزي (عدرا)".وفي سجن عدرا، ينفذ هؤلاء المعتقلون منذ الاثنين اضرابا عن الطعام للمطالبة ب"اغلاق ملف الاعتقال السياسي ورفع المظالم ورد الحقوق التي سلبت من الحياة المدنية والسياسية".ويقدر عدد الاكراد الذين يشكلون 9% من سكان البلاد، بأكثر من 1,5 مليون. ويطالب المسؤولون عن هذه المجموعة بالاعتراف بلغتهم وثقافتهم وحقوقهم السياسية، لكنهم ينفون سعيهم الى اي تطلعات انفصالية.واعلن ثلاثة عشر ناشطا مسجونا في مجال حقوق ومنهم المحامي انور البني انهم بدأوا اضرابا عن الطعام.ومن المضربين عن الطعام بالاضافة الى البني، المدافعون عن حقوق الانسان حبيب الصالح ومصطفى جمعة وعلي العبدالله ومحمود باريش وكمال اللبواني ومحمد سعيد عمر ومشعل التمو وخلف الجربوع وسعدون شيخو واسماعيل عبدي (الماني من اصل سوري) وكمال شيخو.وافرج الثلاثاء عن احد المضربين عن الطعام المحامي السوري هيثم المالح الذي كان مسجونا منذ تشرين الاول/اكتوبر 2009 بموجب عفو رئاسي.واعرب المرصد السوري لحقوق الانسان عن "تضامنه الكامل مع المعتقلين المضربين عن الطعام".ودعا "الحكومة السورية الى الإفراج الفوري عنهم وعن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية" و"التوقف عن ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان".واضاف المرصد انه "يدعو إلى اصدار قانون عصري ينظم عمل الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية في سورية" والى "السماح بلا قيد او شرط بعودة السوريين من أصحاب الرأي خارج البلاد الذين يخشون اعتقالهم في حال عودتهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل