المحتوى الرئيسى

الجماعة الإسلامية تختار "أسامة حافظ" متحدثًا إعلاميًا باسمها

03/10 17:35

فيما يعد خطوة جديدة لمحاولة تعديل طريقة أداء الجماعة عقب نتائج الثورة، ولأول مرة منذ 20 عامًا بعد اغتيال د.علاء محيى الدين المتحدث الإعلامى السابق للجماعة، أعلن مجلس شورى الجماعة الإسلامية تعيين أسامة حافظ عضو مجلس شورى الجماعة متحدثاً رسمياً باسم الجماعة. أوضح أسامة حافظ فى تصريح خاص "لليوم السابع" أن الأوضاع الأمنية خلال العقدين الماضيين هى التى تمنعهم من هذه الخطوة، معتبرا أن هذا توجه عام لدى الجماعة كان موجودًا من قبل، إلا أنه فى الفترة الأخيرة كان بعض أعضاء أو قيادات الجماعة يكتبون آراءهم الشخصية ويعتبره البعض خاصة وسائل الإعلام والمجتمع على أنه رأى الجماعة الرسمى، مؤكدا أن مهمته التعبير عن رأى الجماعة الرسمى وذلك بعد مناقشة أى قضية بمجلس شورى الجماعة لمنع أى تشويش أو خلط بين الآراء الشخصية والموقف الرسمى. كشف حافظ أن الجماعة لن تخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، مضيفا أو أولويتهم الأولى الآن هى إعادة هيكلة الجماعة ووضع إطار تنظيمى وهيكل ولوائح تتناسب مع المرحلة وتخرج من حالة القمع والتضييق التى كانت موجودة فى العهد السابق لنطاق الحرية، مشيرا إلى أنهم يسعون الآن إلى تشكيل جمعية أهلية دعوية تضمن العمل القانونى والشرعى للجماعة، نافيا حسم موقفهم من الحزب السياسى الذى قال إنها فكرة تحت الدراسة. وأكد د.ناجح إبراهيم عضو مجلس شورى الجماعة – والذى كان يتم تقديمه سابقًا على أنه متحدث رسمى باسم الجماعة ورئيس تحرير الموقع الإلكترونى للجماعة - ضرورة تعيين متحدث إعلامى، حتى لا ينقل رأى أى من قادتها فى مجلس الشورى على أنه رأى الجماعة الإسلامية، وما ينقله حافظ من رأى مجلس الشورى سيكون معبراً عن رأى الجماعة الإسلامية فى مصر، ولباقى أعضاء المجلس كل الحرية الإعلامية والصحفية ليعبروا عن آرائهم بحرية كاملة، لأنهم أهل لذلك من ناحية الإدراك الشرعى والواقعى. ويعد أسامة حافظ عضو مجلس شورى الجماعة ومن مؤسسيها من العلماء البارزين بالجماعة، وكان يتولى الرد على الفتاوى عبر موقع الجماعة، وله آلاف الفتاوى، ورغم ذلك كان ممنوعا كغيره من الظهور فى الفترة الماضية على القنوات التليفزيونية، ومن الكتاب البارزين، وأسهم فى حركة المراجعات الفقهية للجماعة سواء على مستوى التأليف أو الشرح والمحاضرة. وقال ناجح إبراهيم إن أسامة حافظ يتميز بأنه من مدرسة فقهية لها سماتها داخل الجماعة الإسلامية تجمع بين العمق السلفى فى الفهم والاعتقاد والرؤية المتعمقة للواقع المتغير، ويأخذ دائما ً فى فتاواه بالأيسر وليس بالأحوط أو الأشد لأن ذلك مخالف لهدى النبى (صلى الله عليه وسلم)، كما يتميز بأنه شاعر وأديب وأصولى وفقيه وقارئ فى كل فروع المعرفة، ويحفظ آلاف الأبيات، وقارئ جيد للتاريخ الحديث والقديم والمعاصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل