المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام المصري يتهم الشريف وعزمي بإفساد الحياة السياسية

03/10 17:17

القاهرة - مصطفى سليمان تقدمت اللجنة الشعبية لتسليم وثائق أمن الدولة ومحاربة الفساد الخميس 10-3-2011 ببلاغ جديد إلى النائب العام المصري ضد قيادات وضباط جهاز مباحث أمن الدولة مدعما ب83 ألف وثيقة تم جمعها منذ أحداث اقتحام مقار الجهاز في القاهرة وعدة محافظات أخرى، وكشفت اللجنة في بلاغها عن تورط قيادات الجهاز في تهريب وتجارة الآثار والسلاح والدعارة، وعثورها على أقراص مدمجة تثبت تورط زكريا عزمي وصفوت الشريف القياديين في النظام المصري السابق في إفساد الحياة السياسية. وأكد جمال تاج أنه تم العثور على سيارة محملة بالآثار داخل جهاز أمن الدولة ب 6 أكتوبر، تم تسليمها إلى الجيش وجاري التحقيق حولها. كما عثرت اللجنة على "أقراص مدمجة" بها معلومات عن رموز سياسية في النظام السياسي السابق ومن أبرزهم زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية، وصفوت الشريف أمين عام الحزب الوطني ورئيس مجلس الشورى السابق. وأكد تاج "أن تحقيقات النيابة أثبتت أن عملية حرق المستندات والوثائق داخل مقار أمن الدولة تمت بأوامر من زكريا عزمي وصفوت الشريف، لكننا سنكشف تورطهم في كثير من القضايا التي أفسدت الحياة السياسية بمصر وأن مؤامرتهم لإخفاء فضائحهم باءت بالفشل". وأضاف تاج منسق اللجنة لـ"لعربية نت"قائلا: "إننا سلمنا 50 صندوقا ظهر اليوم إلى النائب العام بها ما يقرب من 83 ألف مستند، تفضح جرائم جهاز أمن الدولة وفروعه المختلفة. وأكد جمال تاج "أنه من ضمن ما عثرعليه داخل مقر جهاز أمن الدولة بمحافظة 6 أكتوبر عربة محملة بالآثار واضح أنها مسروقة وكانت في طريقها للتهريب خارج البلاد". وتابع "إن جميع الوثائق التي قدمناها تثبت جرائم أمن الدولة في تجارة السلاح والآثار واحتجاز آلاف المواطنين دون سند قانوني والقبض على أهالي المطلوبين لديهم وتعذيبهم للضغط عليهم للمساعدة في القبض على المطلوبين الأصليين". وأضاف جمال تاج "لقد عثرنا داخل مقار الأجهزة على صناديق خمور وملابس نسائية مما يشير إلى تورط هذا الجهاز وضباطه في الدعارة واستخدام النساء ضد مسؤولين وتوريطهم في قضايا تؤثر على سمعتهم للضغط عليهم والتأثير على قراراتهم ". وكشف من خلال الوثائق التي حصلت عليها اللجنة عن تورط أمن الدولة في محاولات إفساد السلطة القضائية والنقابات المهنية ومحاولات تجنيد قضاة وصحفيين للعمل لديهم". وأشار إلى "أن الوثائق تكشف كيف عمل ضباط جهاز أمن الدولة على التجسس على بعضهم البعض وليس فقط التجسس على جميع المصريين وعلى حياتهم الشخصية. وكان اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية الجديد قد صرح "بأن جهاز أمن الدولة لم يعد يعمل أو يتدخل في الحياة السياسية المصرية بداية من الجامعات والنقابات والأحزاب، وأن دوره أصبح مقتصرا فقط على تقديم معلومات لمكافحة الإرهاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل