المحتوى الرئيسى

   10-03-2011   "سعادة" أحمد عز ودنيا سمير غانم تتحول إلى كارثة !  مروة سالم :

03/10 16:22

عندما قام الفنان أحمد عز بتنفيذ فيلمه "365 يوم سعادة" كان يراهن عليه بشدة، ويظن أنه سيحقق له السعادة من خلال ترجمة نجاحه إلى عدة ملايين من الجنيهات وتحقيقه أعلى إيرادات في شباك التذاكر، ولكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن.فقد تكبدت الشركة العربية منتجة الفيلم خسائر تصل إلى 8 ملايين جنيه، منذ بدء عرضه والذي تزامن لسوء حظ صانعيه مع اندلاع ثورة الغضب، مما جعل جمهور السينما ينصرف عن مشاهدة الفيلم، لينشغل بالشأن الأكبر وهو أحوال الوطن، حيث تخطت تكلفة إنتاجه حاجز العشرة ملايين جنيه بينما لم تتخط إيراداته حتى الآن حاجز المليوني جنيه.ورغم عدم قيام أحمد عز أو دنيا سمير غانم بالتعليق على هذا الأمر طوال الأيام الماضية، مما جعل الكثيرين يؤكدون أنهما يمران بحالة من الحزن والاكتئاب لأنهما كانا يعولان كثيرا على هذا الفيلم لتثبيت قاعدتهما الجماهيرية العريضة.لكن أحمد عز صرح مؤخرا لجريدة "الشرق الأوسط" السعودية بأن مكاسب الثورة أكبر من أي مكسب عملي، مبديا سعادته الكبيرة بنجاح الثورة ومتمنيا استغلال هذا النجاح في تغيير أحوال السينما المصرية للأفضل، مؤكدا تفاؤله الشديد بمستقبلها، ولافتا إلى تمنيه المشاركة في أي عمل يجسد الثورة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل