المحتوى الرئيسى

حركة شباب بحرينية تقول انها لن تشارك في احتجاج أمام الديوان الملكي

03/10 15:50

المنامة (رويترز) - قالت حركة شباب بحرينية أغلبها من الشيعة انها لن تنضم لمسيرة مقررة يوم الجمعة تتجه صوب الديوان الملكي البحريني ودعت المعارضين المتشددين الشيعة لوقف تأجيج التوترات الطائفية.وتشهد البحرين أسوأ اضطرابات منذ التسعينيات بعدما تدفق المحتجون على الشوراع الشهر الماضي مستلهمين انتفاضتين أطاحتا بالرئيسين المصري والتونسي.وينظم الاحتجاجات في المملكة التي تستضيف الاسطول الخامس الامريكي والمستمرة منذ اسابيع أغلبية شيعية غاضبة تقول ان اسرة ال خليفة السنية الحاكمة تمارس تمييزا ضدها.ولايزال الالاف من شبان "حركة 14 فبراير" الوليدة يحتلون دوار (ساحة) اللؤلؤة في العاصمة المنامة ويقومون بمسيرات شبه يومية. ويبدو ان صبرهم بدأ ينفد من الحكومة التي لم تقدم سوى تنازلات قليلة حتى الآن.ويطالب كثير من هؤلاء الشبان بالاطاحة الكاملة بالاسرة الحاكمة بينما لا تطالب جمعية الوفاق الوطني وهي أكبر جماعات المعارضة الشيعية وأكثرها اعتدالا سوى بتغيير الحكومة ووضع دستور جديد تنتخب بموجبه الحكومة.واعتزمت بعض الجماعات تنظيم مسيرة نحو الديوان الملكي في الرفاع يوم الجمعة -وهي منطقة يسكنها الكثير من السنة وأعضاء الاسرة الحاكمة -فيما سيكون أول مواجهة مباشرة مع الاسرة الحاكمة منذ انطلاق الاحتجاجات.وقالت حركة شباب 14 فبراير في بيان انها تدعو جمعية الوفاق والداعية الشيعي المرموق الشيخ عيسى القاسم لوقف المعارضين المتشددين حسن مشيمع وعبدالوهاب حسين عن دعوة المحتجين في دوار اللؤلؤة للانضمام للمسيرة.وأسست حركة حق التي يتزعمها مشيمع وجمعيتان اخريان هذا الاسبوع حركة مطالبة بالاطاحة بالاسرة الحاكمة وتحويل البحرين الى جمهورية.وقالت حركة شباب 14 فبراير ان المسيرة من شأنها أن تؤجج الطائفية وتؤدى الى سقوط ضحايا ابرياء. وقالت سبع جمعيات معارضة من بينها الوفاق انها بالمثل تعارض المسيرة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل