المحتوى الرئيسى

«تكنولوجيا المعلومات» تدرس التصويت الالكتروني في انتخابات الرئاسة

03/10 16:53

  كلف الدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس ياسر القاضي، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، «إيتيدا»، ببدء حوار مع منظمات الأعمال والمجتمع المدني، العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وكافة المهتمين؛ لدراسة مدى إمكانية الاستفادة من قانون التوقيع الإلكتروني وتطبيقاته وأدواته في تمكين الناخبين المصريين من التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وقالت الهيئة إنها عقدت جلسة حوار مع ممثلي شركات التوقيع الإلكتروني وممثلي منظمات المجتمع المدني والأعمال المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات وخبراء قانونيين ومتخصصين على مدى الأسبوع الجاري. وأشار المهندس ياسر القاضي إلى أن الهدف الأساسي هو زيادة قاعدة المشاركة الديمقراطية الفاعلة بشكل يتسم بالنزاهة والشفافية. وأكد أن النتيجة النهائية للحوار ستتمثل في الوصول إلى أكثر الوسائل والتطبيقات التقنية دقة وأمنا؛ لإتاحة خيار التصويت الإلكتروني داخل مقار الانتخاب، ودراسة كيفية توفيره للناخب المقيم بمصر وخارجها. وأشار إلى أن إتاحة هذه الوسائل التقنية لن تقتصر على الناخب وإنما ستمتد إلى القضاة المشرفين على اللجان الانتخابية بما يتيح لهم ممارسة عملهم الإشرافي في العملية الانتخابية. واتفق المشاركون في الجلسات على ضرورة دراسة مختلف الوسائل والحلول التقنية بشكل واعٍ ومسؤول؛ للوقوف على أنسب هذه الوسائل وأكثرها دقة وأمنا في عملية تمكين المواطنين من الإدلاء بأصواتهم. وأوضح «القاضي» أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان دعوة الهيئة لمختلف الأطياف الفنية والقانونية والمجتمعية والإعلامية لحوار مفتوح حول خيار التصويت الإلكتروني بما يسمح بتطبيقه خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، على أن يتم بعد ذلك رفع تقرير نهائي للدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لإطلاع الجهات المعنية على نتائجه وما تم التوصل إليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل