المحتوى الرئيسى
alaan TV

الجماهير الإماراتية تزحف للقاء الوصل والعين في الكأس

03/10 13:15

  دبي- خاص (يوروسبورت عربية) تزحف جماهير الكرة الإماراتية الخميس صوب استاد آل نهيان في العاصمة أبوظبي لمتابعة مباراة حامية الوطيس بين الوصل والعين في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة المحترفين "اتصالات" لكرة القدم، والتي ستشهد أيضاً مواجهة من العيار الثقيل بين الوحدة والشباب على استاد القطارة في العين. في المباراة الأولى، يتطلع العين إلى إنقاذ موسمه بتحقيق لقب بطولة بعد الخروج من كأس رئيس الدولة أمام مسافي –أحد أندية الدرجة الثانية- وزوال حظوظه في المنافسة على لقب دوري المحترفين لا سيما أنه ينافس على البقاء وهو يحتل المركز قبل الأخير على سلم الترتيب برصيد 11 نقطة. ويعتمد زعيم الأندية الإماراتية الذي يمر بمرحلة خطيرة في مسيرته على لاعبيه البرازيلي الياس روبيرو والعاجي ابراهيما كيتا وقائد الفريق علي الوهيبي لكنه سيفتقد النجم عمر عبد الرحمن المرتبط حالياً بتحضيرات المنتخب الأولمبي الذي سيلتقي نظيره السيرلانكي إياباً بعدما هزمه ذهاباً 7-1. وفي المقابل، يتسلح الوصل بمعنويات عالية اكتسبها أخيراً من الفوزين الثمينين على الأهلي في الدور ربع النهائي من الكأس وقبلها على الفريق نفسه في الجولة 13 من دوري المحترفين بالنتيجة نفسها بهدف نظيف الأمر الذي منح اللاعبين روحاً قوية لمباراة الخميس. ويعول الوصل على مدربه البرازيلي سيرجيو فارياس صاحب القراءات الموزونة للمباريات، ونجومه المحترفين الإسباني فرانشسكو يستي والبرازيلي ألكسندر أوليفيرا والعماني محمد الشيبة الذين يشكلون القوة الضاربة فيما يعاني الفريق من غياب اللاعب طارق حسن. الشباب والوحدة وفي المباراة الثانية، تشتعل مواجهة الشباب مع الوحدة في مباراة متكافئة نسبياً قياساً بإمكانات اللاعبين في كلا الطرفين فضلاً عن خبرتهم في التعامل مع مباريات الكأس الحاسمة. ولعل الشباب يعيش حالة أفضل من خصمه نزامناً مع نتائجه الإيجابية الأخيرة في دوري المحترفين إثر تعادله مع بني ياس الوصيف 2-2 ثم فوزه الثمين على دبي بهدفين ليرتقي إلى المركز الرابع على سلم الترتيب برصيد 20 نقطة. أما الوحدة فيمر بأزمة حقيقية بتراجعه إلى المركز السابع برصيد 18 نقطة بعد خسارته المذلة أمام اتحاد كلباء متذيل الدوري 3-5 وسط دهشة الجمهور الذين توقعوا الكثير من العنابي الذي يضم أفضل اللاعبين في الإمارات يتقدمهم اسماعيل مطر وحمدان الكمالي وعبد الرحيم جمعة ومحمود خميس وحيدر آلو علي فضلاً عن الثلاثي البرازيلي هوغو هنريكه وفرناندو بيانو وماغراو. وبدوره يمتلك الشباب أسلحته المهمة التي سيشهرها في وجه خصمه أهمها عقلية المدرب البرازيلي باولو يوناميغو وقدرات التشيلي كارلوس فيلانويفا والمهاجم الفذ سرور سالم.   من محمد الحتو  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل