المحتوى الرئيسى

أمريكا تستبدل دبلوماسيا لادلائه بتصريحات عن اوكيناوا أغضبت اليابان

03/10 13:17

طوكيو (رويترز) - استبدلت الولايات المتحدة يوم الخميس دبلوماسيا كبيرا جديدا يتولى ملف سياستها تجاه اليابان واعتذرت بعد تقارير عن ادلائه بتصريحات هددت بتوتر العلاقات بين الحليفتين في وقت يشهد أزمة سياسية في طوكيو علاوة على المخاوف من صعود الصين.واعترف مسؤول دبلوماسي كبير يزور طوكيو بأن التصريحات ألحقت بعض الضرر بالعلاقات بين الاقتصادين الاول والثالث على مستوى العالم وقال ان الدولتين ستمضيان قدما في جهود تعزيز التحالف وتوسيع نطاقه.وكانت وسائل اعلام قد نقلت عن كيفين ماهر مدير مكتب شؤون اليابان بوزارة الخارجية قولة لطلاب أمريكيين ان سكان جزيرة أوكيناوا بجنوب اليابان التي يوجد بها نصف قوات الجيش الامريكي المتمركزة باليابان خبراء في "التلاعب" و"الابتزاز."وكانت هذه اشارة فيما يبدو الى انتقادات بأن سكان اوكيناوا وهي احدى أفقر مناطق اليابان يريدون الحصول على مساعدات اقتصادية مقابل قبول وجود القواعد العسكرية الامريكية في الجزيرة الجنوبية.وكانت قضية القواعد العسكرية الامريكية في اوكيناوا عنصر توتر في العلاقات بين الحليفتين منذ فترة طويلة اذ يرفض الكثير من سكان الجزيرة تحمل ما يعتبرونه نصيبا جائرا من التحالف الامني بين الولايات المتحدة واليابان وهو أساس الدبلوماسية اليابانية منذ أكثر من نصف قرن.وثار غضب بعد أن سارع رئيس الوزراء ناوتو كان الذي يسعى جاهدا للاحتفاظ بمنصبه الى استبدال سيجي مايهارا الذي استقال فجأة من منصب وزير الخارجية يوم الاحد بعد اعترافه بأنه قبل وان كان لم يكن يعلم تبرعات قيمتها نحو ثلاثة الاف دولار من مواطن كوري يعيش في اليابان. وقام كان بترقية وزير الدولة تاكياكي ماتسوموتو الى المنصب يوم الاربعاء.وقضى مساعد وزيرة الخارجية الامريكي كيرت كامبل الذي يزور طوكيو لاجراء محادثات أمنية معظم الوقت وهو يعتذر قائلا ان السفير الامريكي جون روس يتوجه الى أوكيناوا لنفس الغرض.وتشعر واشنطن وطوكيو بالقلق بشأن تعزيز الصين لقدراتها العسكرية وازدادت هذه المخاوف بعد أن أعلنت بكين أنها سترفع ميزانيتها العسكرية بنسبة 12.7 في المئة هذا العام في عودة مرة أخرى الى انفاق في خانة العشرات.وكان رئيس الوزراء الياباني قد وعد بتنفيذ اتفاق أبرم عام 2006 لنقل قاعدة لمشاة البحرية الامريكية في اوكيناوا الى جزء من الجزيرة كثافته السكانية أقل لكنه يواجه معارضة شرسة من السكان الذين يربط الكثير منهم القواعد الامريكية بالجريمة والحوادث والضوضاء.وأضيفت هذه المسألة الى قائمة طويلة من المشاكل التي يعانيها رئيس الوزراء الياباني الذي يواجه صعوبات في ظل برلمان منقسم اذ تعوق المعارضة اقرار مشاريع قوانين لازمة لتنفيذ ميزانية قيمتها تريليون دولار للعام الذي يبدأ في الاول من ابريل نيسان.من ليندا سييج ويوكو كوبوتا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل