المحتوى الرئيسى

ويتجدد اللقاء الإنتاج.. أولاً! "الإنتاج" أم أحمد شفيق؟

03/10 12:50

علينا ان نفاضل بين القضيتين أنتم يا من تريدون الاستقرار!هل من المعقول ان شباب الثورة تخلصوا من شفيق ومن معه؟ ليشغلنا من يشغلنا بمسيرات أخري للاستقرار؟وبفرض ان أحمد شفيق قد جُرح باستبعاده من الوزارة.. ومن منا لم يجرح وهو يقدم روحه فداء للوطن! وكم يأتي جرح كل منا بما فينا "شفيق" وغير شفيق.. أمام جرح آباء الشهداء الذين ضحوا بدمائهم الزكية.. قنديل زيت للإنارة سراج الثورة.نعالج جروح شفيق أم جروح الوطن؟ فيما يخص أي شخصية فنحن علي يقين ان مصر حبلي بآلاف بل مئات الآلاف مثل تلك الشخصية سواء كانت "شفيق" أو غير شفيق.. فمن خلق شفيق خلق ملايين مثله. لذلك فان الدعوة لما يسمي لجمعة الاستقرار هي كلمة يراد بها باطل.. هي فتنة نائمة لعن الله من أيقظها! وسيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال ان القرآن حمّال أوجه.الاستقرار يا من تبحثون عنه يفهمه رجال قواتنا المسلحة البواسل وهو يسير في ركاب شباب الثورة وببركتها.. وقد أصدر شباب الثورة بياناً يرفضون فيه ترشيح السابقين "سليمان وشفيق" للرئاسة! هل تعرفون لماذا؟ لأن ترشيحهما ضد الاستقرار وليس العكس واللي يأتي لك منه الريح أغلقه واستريح!!الصدام مع شباب الثورة هو عدم الاستقرار.. والاستقرار يكمن في ان تتوجه جميعاً للانتاج دون ان يشغلنا شخص بعينه.. والا سوف ننضم لمن يطلق علي دعاة الاستقرار وميدان مصطفي محمود أنهم رجال الثورة المضادة وهناك من يحركهم!** تحت عنوان "سيناء وصفحة جديدة" كتبت زميلة اعلامية تليفزيونية مقالاً في صحيفة خاصة تحدثت فيه عن سيناء بكل حب وفجأة أوردت عبارة ليس لها محل من سياق مقالها قالت بين علامتي تنصيص.. وبالمناسبة فان سكان سيناء من الحضر عددهم يزيد علي البدو.. شكر الله قلمك أيتها الزميلة الفاضلة.. الناس في سيناء تجاوزوا ذلك تماماً وليس هناك فرق بين بدوي وحضري وبالمناسبة العبارة خاطئة.. وبالثلث!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل