المحتوى الرئيسى

ع البحري الشهيد

03/10 12:50

 قال أبي وهو يضع طربوشه علي البوفيه:ــ الولد سعد منصور مات..ضربت أمي صدرها:ــ يا مصيبتي.. الولد صغير..قال أبي:قتلته رصاصة في المظاهرات التي خرجت بعد صلاة الجمعة من أبوالعباس..سعد منصور!.. القامة الطويلة. الشعر الكثيف المجعد. الجبهة العريضة. الوجه القمحي المستطيل. العينان السوداوان العميقتان النظرة..كنا نتسلل ــ من باب نمرة واحد ــ إلي داخل الميناء الغربية. ننتقل بين المخازن والحاويات والرافعات والأجولة وبالات القطن. من فوقنا أسراب طائر النورس. تتجه ــ في نصف دائرة ــ إلي نهاية الأفق. وتعود بالكيفية نفسها. نستقل الفلوكة من رصيف بواخر البوستة الخديوية إلي باب نمرة .6 وكان يقودنا في حمل الفوانيس. نسعي بها بعد صلاة التراويح. نقف أمام كل دكان ونغني لصاحبه: الدكان ده كله عمار.. وصاحبه ربنا يغنيه.إذا وهبنا "العادة" انصرفنا ونحن نعيد الأغنية. إذا رفض. نغني في لهوجة: الدكان ده كله خراب.. وصاحبه ربنا يعميه!.. ثم نجري. علمنا جر الشكل: ينط واحد منا علي رقبة الرجل الذي لا نعرفه ولا يعرفنا. ينزل به الأرض. نلحقه بالعصي في أيدينا. ونجري. يقف. ويتلفت حوله علي لا أحد..تأمل أبي التماع الدمع في عيني:ــ يجب أن تفرح لسعد.. فهو شهيد..لم أفهم الكلمة فقلت:ــ لكنه مات..توتر صوته بالانفعال:ــ لأنه مات شهيداًًً فسيدخل الجنة!تخيلت ما كان يرويه إمام جامع أبوالعباس في دروس المغرب عن الحياة في الجنة: الملائكة والأغنيات والأنهار والأشجار والحدائق والفاكهة التي بلا حصر والطعام اللذيذ والشراب المصفي..قلت لأبي:ــ إذا قتلني البوليس في المظاهرات.. هل أدخل الجنة؟!..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل