المحتوى الرئيسى

أوراق معهد إعدام القادة

03/10 12:49

كان يوم عيد.. بل عيد الأعياد.. هذا اللقاء الأسطوري الذي كان يجمع جمال مبارك مع أعضاء المجلس الأعلي للجامعات وأكثر من 2000 طالب وطالبة من الاتحادات الطلابية بمختلف الجامعات بمعهد إعداد القادة التابع لجامعة حلوان.كان هذا اللقاء هو الجائزة الكبري للمتسقلين والمنافقين من مسئولي الجامعات الذين حولوا هذه الروح العلمية إلي منابر تأييد للرئيس السابق وأعوانه.. حيث يجتمع بهم ابن الرئيس السابق ليشكرهم علي جهدهم ويمنحهم المكافأة بتعيين عدد منهم ممن يخرجون علي المعاش في أماكن أخري كمستشارين بآلاف الجنيهات.هذا اللقاء كان يسبقه مهرجان منظم يحضره عدد من الوزراء ورجال الدولة لالقاء محاضرات تسمم أفكار الشباب ونعمل علي غسيل مخ كامل وشامل لهم مقابل مكافأة متميزة تتضمن الإقامة في المعهد لمدة تصل إلي شهر أحياناً مجانا مع منحهم درجات تحت مسمي "أنشطة رائدة" بجانب طقم رياضي كامل.قبل هذا اللقاء كان المعهد يقيم عدة ندوات لأفواج كثيرة من طلاب وطالبات الجامعات أيضاً ينفق خلالها الملايين من الجنيهات علي هذه اللقاءات التي ساهمت في ضياع أجيال كثيرة.. كرهوا هذا البلد وكانت أمنية حياتهم هي الهجرة والعيش في أي دولة أخري.واليوم.. وبعد ثورة شباب 25 يناير.. وبعد أن أخذ عصام شرف رئيس الوزراء شرعيته من الثورة التي قام بها كل شعب مصر.. أطلب من د. عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا بضرورة التحقيق فيما تم انفاقه في هذا المعهد من ملايين من الجنيهات علي غسيل مخ الشباب والذي أدي إلي افتقادهم للانتماء لبلدهم وتحويل المتورطين إلي النائب العام للتحقيق.رموز النظام الفاسد.. لابد أن ترحل ويتم التحقيق معهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل