المحتوى الرئيسى

الامم المتحدة: القصف الليبي ربما يكون جرائم ضد الانسانية

03/10 22:28

جنيف (رويترز) - قالت نافي بيلاي مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم الخميس ان القصف الجوي الليبي للمدنيين واستخدام الاسلحة الثقيلة في شوارع المدن يتعين التحقيق فيه باعتباره جرائم محتملة ضد الانسانية.واضافت انها تلقت وصفا لحدوث عمليات اعدام واغتصاب واختفاءات في ليبيا.وتابعت بيلاي القاضية السابقة في جرائم الحرب التي تحقق فيها الامم المتحدة ان أنباء بشأن " استمرار القصف الجوي للمدنيين واستخدام أسلحة تصنف بأنها عسكرية ودبابات في شوارع المدن" مشينة و"سيحقق فيها كجرائم محتملة ضد الانسانية."وأوضحت بيلاي -مشيرة الى ان مجلس الامن أحال ليبيا للمحكمة الجنائية الدولية- انه يتعين على أفراد قوات الامن ألا يتصوروا انهم يمكن ان يرتكبوا جرائم دون ان يلاحقوا أمام القضاء.وقصفت دبابات ليبية مواقع للمعارضة المسلحة في أنحاء ميناء راس لانوف النفطي وأغارت طائرات حربية على مركز نفطي اخر في اتجاه الشرق أكثر اليوم الخميس في وقت شن فيه الزعيم الليبي معمر القذافي هجمات مضادة أعمق في الاراضي التي يهيمن عليها المعارضون.وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر يوم الخميس ان ليبيا انزلقت الى حرب أهلية مع تزايد أعداد الجرحى المدنيين الذين يصلون الى المستشفيات في المدن الشرقية.وناشد جيكوب كيلينبرجر رئيس اللجنة السلطات الليبية السماح للجنة بدخول المناطق الغربية ومنها العاصمة طرابلس لتقييم الاحتياجات.وقال كيلينبرجر في مؤتمر صحفي "هناك الان صراع مسلح غير دولي أو ما يمكن وصفه بانه حرب أهلية." وأضاف "نرى أعدادا متزايدة من الجرحى تصل الى المستشفيات في الشرق ونحن قلقون للغاية."وأنشأت اللجنة الدولية للصليب الاحمر وهي من وكالات الاغاثة الدولية القليلة التي تعمل في ليبيا قاعدة في مدينة بنغازي الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة. وتجري اللجنة في هذه القاعدة جراحات وتقدم الامدادات للمستشفيات.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل